اغلاق

وقفة احتجاجية في غزة رفضا لـ ‘اغتيال الناشط السياسي نزار بنات‘

دان عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وسام زغبر " جريمة اغتيال الناشط السياسي نزار بنات بدم بارد على يد الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة


وقفة-احتجاجية في غزة - الصورة من الجبهة الديمقراطية 
 
الفلسطينية، فجر أمس ".
وحذر زغبر في حديث لوسائل الإعلام خلال مشاركته في الوقفة الاحتجاجية على " جريمة اغتيال الناشط السياسي نزار بنات التي دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية في ميدان الجندي المجهول بمدينة غزة، من التمادي في تدهور الحريات العامة والديمقراطية وحقوق الإنسان في فلسطين ".
وأكد زغبر أن " الحكومة مهمتها أولاً وقبل كل شيء حماية الشعب الفلسطيني من الاحتلال وقطعان المستوطنين وليس مطاردة النشطاء السياسيين والمعارضين لسياستها، لافتاً إلى أن استمرار السلطة في هذا النهج يقربنا من لحظة شديدة الخطورة في العلاقات الوطنية ".
وقال زغبر إنه " من واجب الأجهزة الأمنية للسلطة حماية الحريات العامة وصون كرامة المواطن، ووقف اعتداءات المستوطنين على أبناء شعبنا، وإن لم تستطع القيام بذلك يجب حلها، ومن واجب الحكومة أيضاً حماية الشعب الفلسطيني وتوفير مقومات صموده وإن لم تستطع فعليها بالرحيل ".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق