اغلاق

عطية الاعسم لبانيت وهلا :‘نعطي الحكومة مهلة 100 يوم – ان كانت نواياها سيئة على الموحدة الانسحاب‘

استضاف برنامج " هذا اليوم" على قناة هلا الفضائية، في بث حي ومباشر من قرية أبو تلول في النقب، عطية الاعسم رئيس المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها
Loading the player...

في النقب، وذلك للحديث عن قضايا البناء في النقب، لا سيما وأن الوزير زئيف إلكين يغري القائمة الموحدة بمنصب نائب وزير البناء والاسكان.
وقد حاور الضيف خلال البث مراسل قناة هلا الفضائية حسين العبرة.

" نؤيد انضمام القائمة العربية الموحدة للائتلاف الحكومي "
وقال عطية الأعسم في مستهل حديثه مع قناة هلا وموقع بانيت ان كانوا في النقب يدعمون النائب سعيد الخرومي :" بسبب المشاكل الموجودة في النقب، نحن نؤيد انضمام القائمة العربية الموحدة للائتلاف الحكومي، ولكن هذا الانضمام نجن وضعنا له شروط، واذا لم تلب الحكومة هذه الشروط، فلا حاجة لبقاء الموحدة في الحكومة،  بل سنعمل على اخراج الموحدة منها ... ونحن نتحدث مع جميع أعضاء الموحدة. الاسبوع الماضي اجتمعت مع عباس منصور ووليد طه، كما انني بتواصل يومي مع سعيد الخرومي، وقلت لهم انه لدينا شروط، واهمها تجميد عمليات الهدم في القرى غير المعترف بها، حتى نجد منفذا لهذه القضية، ثانيا قضية الشباب والازواج الشابة بان يتمكنوا من بناء بيت بجانب بيوت اهلهم، حتى حل هذه المشكلة، وكذلك السماح بترميم البيوت ومعظمها من الصفيح الذي يصدأ، فانه يتم هدم البيوت عند ترميمها. اذا أعطونا هذه الطلبات سنتوقف حينها عن البناء غير المرخص".
ومضى عطية الأعسم يقول لقناة هلا :" من شروطنا أيضا الاعتراف بالقرى غير المعترف بها، وتطوير القرى المعترف بها التي تم الاعتراف بها صوريا ... اما تتم تلبية هذه الطلبات واما تسقط الحكومة... نحن في النقب اعطينا ثقتنا للموحدة، وهم يقولون انهم معنا دائما، واذا لم تتلب الشروط لن نصوت للموحدة في الانتخابات القادمة ".

" هنالك هجمة مسعورة ضد أهلنا في النقب "
كما قال الأعسم لقناة هلا وموقع بانيت :" في هذه الأيام هنالك هجمة مسعورة ضد أهلنا في النقب، ويتم الصاق أوامر هدم وترحيل، والظاهر ان سلطة تهجير البدو تريد أن تصنع واقعا جديدا في هذه المنطقة، قبل استلام الوزارات مهامها بشكل رسمي ومنظم. هي تريد وضع البيوت في دائرة المحاكم، حتى تكون معالجة هذه القضية صعبة. غالبية المراقبين للبناء هم من سكان المستوطنات في الضفة الذين يحملون فكرا حول الترنسفير وتهجير العرب ".
وعن موقف أعضاء الموحدة، قال الاعسم :" الظاهر انه هنالك تنسيق بين نواب الموحدة، وسعيد الخرومي يستعمل قضية التحذير حتى تعرف الحكومة ان الموحدة جادة في تهديدها الانسحاب اذا لم يتم التوقيع والاتفاق بهذا الاتجاه ... الان سعيد وغدا باقي اعضاء الموحدة، اذ لا يعقل ان تبقى الموحدة في الائتلاف بدون حل قضايا النقب الساخنة ".
وعند سؤال ع:" يجب اعطاء الحكومة مهلة حتى 100 يوم – نحو 3 أشهر وعندها ستظهر نوايا الحكومة، فاذا كانت النوايا حسنة وكان هنالك تقدم كان به، وان لم يكن كذلك يجب حينها الانسحاب من الحكومة ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق