اغلاق

دخيل حامد: ‘ معظم قتلى حوادث العمل في البلاد هم عمال ورشات البناء ‘

قال دخيل حامد رئيس دائرة تعميق المساواة في الهستدروت: " ان قضية حوادث العمل بدأت تأخذ مساحة أكبر في الاجندة والخطط الحكومية، وهناك اهتمام كبير في معالجتها
Loading the player...

وتقليلها. إلا أنه في عام يلقى قرابة 60 عامل مصرعهم نتيجة حوادث العمل ويسقطون شهداء للقمة عيش. كما أن غالبيتهم عمال بناء. فعلى سبيل المثال في عام 2021 سقط إلى حد الآن 28 شهيد لقمة عيش، 16 منهم لقوا مصرعهم في ورشات بناء، علما أن قطاع البناء لا يشكل سوى 9-10 % من الاقتصاد الاسرائيلي".

"بعض المقاولين يوفر في وسائل الامن والامان للعمال"
واضاف دخيل حامد خلال لقاء اجري معه في بث حي ومباشرعبر قناة هلا الفضائية: "إن اسباب ارتفاع حوادث العمل في ورشات البناء له اسبابه السياسية، الاجتماعية والطبقية. كما ان بعض المقاولين عندما يفوز بمناقصة بناء ويريد أن يوفر وتختصر تكاليف، فإنه للاسف يوفر في وسائل الامن والامان للعمال".

"نسبة حوادث العمل ارتفعت  10% لكل 100000 عامل"
واشار دخيل حامد إلى أنه: "خلال عام 2014 ومع ارتفاع ملحوظ في حوادث العمل، اقيم لجنة "آدم" لبحث اسباب حوادث العمل، ووقتها قدمت اللجنة توصياتها بأن يتم خفض حوادث العمل إلى نسبة 1 إلى 2 % لكل 100 آلف عامل. لكن بدلا من ان تنخفض هذه النسبة رأينا انها وصلت 10% لكل 100000 عامل في اسرائيل. وعندما نتحدث عن قطاع البناء على وجه التحديد فيجب أن ننوه إلى ان 80% من العاملين في قطاع البناء هم فلسطينييون من طرفي الخط الاخضر".

" لأول مرة يتم الاعلان عن نزاع عمل على خلفية حوادث عمل "
واوضح دخيل حامد: " انه خلال عام 2018 أعلن في الهستدروت لأول مرة عن نزاع عمل على خلفية حوادث عمل، وبعد الاعلان عن نزاع العمل هذا تم الاعلان عن اتفاقية الامن والامان بين الهستدروت ووزارة المالية وعدة جهات اخرى، وتم  الاتفاق على 15 بندا ، 5 فقط من هذه البنود طبق بشكل كامل، و5 بشكل جزئي وهناك 5 بنود لم يتم التطرق إليها بتاتا، وبقيت حبرا على ورق، بسبب عدم الاستقرار السياسي".

"هؤلاء ليسوا فقط مجرد ارقام "
وتابع دخيل حامد مشيرا إلى "انه خلال عام 2019 بلغ عدد ضحايا حوادث العمل أكثر من 87 ضحية لقمة عيش، 47 منهم من قسم البناء، وهو اعلى رقم منذ عشرون عاما. وهؤلاء ليسوا فقط مجرد ارقام إنما لكل منهم قصة وحكاية وهناك عائلات دمرت بعد أن فقدت معيلها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق