اغلاق

زيارة ضريح القائد توفيق زياد في الذكرى الـ27 لوفاته

أحيت جبهة الناصرة الديمقراطية الذكرى الـ 27 لرحيل توفيق زياد بزيارة الى ضريحه ووضع باقات من الورود. وشارك العشرات من أعضاء الحزب الشيوعي والجبهة ورئيس لجنة


الصور من شريف زعبي

المتابعة العليا للجماهير العربية،  محمد بركة والامين العام للحزب الشيوعي، عادل عامر، وعضو الكنيست السابق، يوسف جبارين، وعائلة الفقيد.
وتحدث سكرتير الحزب الشيوعي في الناصرة، المحامي مروان مشرقي حول المكانة الهامة والدور الكبير للقائد توفيق زياد وما تركه من ارث وطني وثقافي يحتذى به. وقال: "في كل سنة نحيي فيها ذكراك نكون امام احداث هامة وكثيرة ولا بد ان نذكر هذه المرة ما شاهدناه قبل فترة وجيزة من ارتفاع وتعزيز الوعي الوطني والفكري والتقدمي بين اوساط شباب الناصرة، الذي انعكس خلال الاحداث التي شهدتها المدينة كبقية البلدات العربية في اعقاب احداث الشيخ جراح والاقصى والعدوان على غزة".
وشدد على مواصلة دربه عبر رفاقه في الحزب والجبهة.
 كما تحدث الامين العام للحزب الشيوعي عادل عامر عن النهج الثوري الصدامي الذي لا يساوم الذي اتبعه توفيق زياد ، وقال عامر ان هذ النهج يتعرض الى محاولة لاسقاط وتشويه؟ واكد عامر على ان الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية ستصونان هذا النهج على الرغم من كل المحاولات لاسقاطه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق