اغلاق

د.انصاف ابو احمد: هكذا يمكن أن تقضي العائلة العطلة الصيفية

يجد الكثيرُ من الاهالي انفسهم في حيرة من امرهم ، بشأن كيفية قضاء العطلة الصيفية مع أولادهم في ظل حالة الشك والريبة التي عادت الى الواجهة من جديد ،
Loading the player...

مع تسجيل اعداد متزايدة من الاصابات بعدوى الكورونا في الايام الاخيرة . ويخشى كثيرون من اعادة فرض تقييدات ، تحول بينهم وبين قضاء عطلة صيفية  ،  لطالما انتظروها على أحر من الجمر .
وللحديث حول الامكانيات المتاحة لقضاء عطلة الصيف ، في ظل الجائحة التي هزت عرش الرحلات السياحية حول العالم ، استضاف برنامج " هذا اليوم " د. انصاف ابو احمد مديرة مركز الرواد للارشاد والاستشارة المهنية .

وقالت د. انصاف ابو احمد، حول الحيرة التي يواجهها الاهل في كيفية قضاء العطلة مع أولادهم : "المخيمات الصفية في الفترة الحالية تخفف بعض الشيء عن الأهالي، حيث التعليم والفعاليات والعمل على تقليص الفجوات بعد خسارة الطلاب لمواد كثيرة في فترة الكورونا".

"بلادنا جميلة"
وأضافت د. أبو حمد : " الكثير من الأهل اعتادوا خلال العطلة الصيفية، السفر الى خارج البلاد ، والفيروس يواصل الانتشار بطفرات مختلفة مما قد يؤثر على صحتنا. أيضا يوجد من الأهالي من لا يستطيعون السفر جراء الوضع الاقتصادي وهذا يؤثر عليهم في البيوت، لان الأولاد يريدون الترفيه عن انفسهم وهذا يؤثر على نفسيتنا. أقول ان بلادنا جميلة جدا ومتنوعة، فيها الصحراء والماء والحيوانات، وهناك مسارات ومحميات تابعة لسلطة حماية الطبيعة، ويمكن الاستفادة من ذلك. بلادنا فيها جميع التضاريس الجميلة".

نشاطات تعزز القيم والعطاء والانتماء
اضافت د. أبو احمد في حديثها لقناة هلا وموقع بانيت :"  أيضا يمكن ان نعوّد أولادنا على القيم . نحن لدينا انتماء ولسنا ضيوفا على هذا المجتمع. نحتاج ان نتكافل مع بعضنا. بات لدينا شرخ اجتماعي، نفسي وحتى من ناحية تعليمية.  من الاهل من كانوا يأتون بمعلم مثلا لتعليم أولادهم في البيت، ولكن الكثير ليس لديهم المجال وهنا يمكن ان نعوّد أبناءنا على مساعدة أولاد آخرين. ويمكن التوجه لأعمال تطوعية فنحن لسنا ضيوفا في داخل مجتمعنا، يمكن ان نتطوع في بيت المسن وفي المخيمات وغيرها.  نريد لأبناء الشبيبة في مجتمعنا بأن يكونوا نموذجا يحتذى به داخل المجتمع وأيضا كأشخاص منتجين ويقدمون على العطاء وليسوا كمستهلكين فقط.
يمكن أيضا ان نخرج لأحضان الطبيعة، أن نمارس المشي والرياضة.  يمكن ان نتنفس هواء الطبيعة، هذا ايضا يعزز الانتماء لدى أولادنا لنحافظ على بلادنا وطبيعتنا...

الحوار الكامل في الفيديو المرفق  أعلاه من قناة هلا 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق