اغلاق

مدير مدرسة في عين ماهل: ‘عار ترفيع طالب لم ينه ما يحتاجه‘

انطلقت في بلدة عين ماهل ، قبل بضعة ايام نشاطات المخيم الصيفي الذي يجمع بين التعليم والترفيه . وبخلاف السنوات الماضية ، فان غالبية المخيمات الصيفية في البلاد ،
Loading the player...

تعتمد ضمن انشطتها ، تعليم الطلاب في محاولة لتعويض خسائر المواد التي الحقتها جائحة الكورونا .
وللحديث حول المخيم الصيفي في عين ماهل ، استضافت قناة هلا بث مباشر من عين ماهل ، مدير المخيم  الدكتور حارث ابو ليل - مدير المدرسة الابتدائية حي جبل سيخ.

"مخيم مختلف"

وقال ابو ليل في حديث لقناة هلا وموقع بانيت :  " المخيم هذا العام يختلف عن كل مخيمات السنوات الماضية لأن نحو نصف نشاطات المخيم هي تعليمية لكي نتمكن من تعويض الطلاب عن فترة الكورونا". ومضى يقول : "أما الجزء الثاني فيتناول الجانب الترفيهي التثقيفي ومشاعر الطلاب حتى نستطيع ان نعوضهم عن السنة والنصف الأخيرة".

"أكبر مخيم عرفته"
اذا ما كان يرى ان لدى الطلاب قدرة على التعلم في هذه الأيام قال د. أبو ليل :" انا متفاجئ جدا من هذا المخيم في هذا العام. اقولها صراحة ان هذا اكبر مخيم منذ ان اشتركت في المخيمات الصيفية. هنالك تجاوب كبير من الطلاب. وهنالك تجاوب من قبل أهالي الطلاب، ليس فقط بإرسال أولادهم الى المخيم، وانما أيضا في التواصل والسؤال عن وضع الطلاب وعن التعليم. الأهل واعون جدا للوضع ويدفعون أبناءهم للمشاركة في هذا المخيم وكل يوم هنالك زيادة في عدد الطلاب".

التحدي الأكبر
وقال أبو ليل فيما قال لقناة هلا وموقع بانيت : "  أكبر تحد كان لمديري المدارس في المجتمع العربي وللطواقم التعليمية، خلال فترة الكورونا هو النقص الحاد الواضح والصارخ في الأجهزة من حواسيب وغيرها، حيث كانت فترة تعليم عن بعد وهذه الأجهزة كانت تنقص الكثير من البيوت في  المجتمع العربي وكان علينا ان نجد الحلول. ونتيجة لضغوطات من المجتمع العربي وقيادته ووزارة المعارف تمكنا في مرحلة ما من تغطية هذا العجز واستكمال مسيرة التعليم عن بعد. هذا كان تحديا كبيرا جدا وآمل ان لا نعود إليه مرة أخرى".

يجب التعهد بعد ترفيع أي طالب قبل استكمل المواد التي يحتاجها
حول ان الكثير من الطلاب سيترفعون لصفوف اعلى وهم يفتقدون للكثير من المهارات والمواد قال د. حارث أبو ليل لقناة هلا وموقع بانيت :" على كل مدير مدرسة ان يتعهد لنفسه أولًا ومن ثم لطلابه ولأولياء أمور الطلاب بأن لا يترفع طالب او ينهي مرحلة تعليمية قبل ان يستكمل كل المطلوب من الطواقم التدريسية. وعليه يتوجب على المدارس اجراء مسوحات دقيقة وعلمية لتحديد هذه النواقص وان تبني خطة تعليمية مدروسة جدا وليس مجرد خطة تعليمية لمجرد ان نقول أننا أجرينا مسوحات. عار على كل مدير وعلى كل هيئة تدريسية وكل طاقم تدريسي ان يخرّج طالبا لم ينه ما هو بحاجة إليه في العام الحالي استعدادا للعام القادم. المخيمات هي فرصة لنعوضه، بالذات في المواضيع الأساسية كاللغة والحساب واللغة الإنجليزية والعلوم، هذه 4 مواضيع أساسية على كل طالب ان ينهيها في كل عام.."


 الحوار الكامل في الفيديو  المرفق أعلاه من قناة هلا...   



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق