اغلاق

عندما تتعب عيني أجدك معي ترفه عني، بقلم: اسماء الياس

عندما أشعر بالضجر تأتي وتأخذني بين ذراعيك، هناك أنسى كل شيء إلا محبتك التي تغلغلت داخل شراييني، عندما أشعر بأن عالمنا قد ضاق عليّ حتى أصبح أضيق من خرم ابرة،


الكاتبة أسماء الياس - صورة شخصية

تأتي بابتسامة منك تتفتح بوجهي أبواب الحياة وتصبح أوسع من حضن عاشق، حبيبي محبتك أغلى من كل كنوز العالم مجتمعة، حبيبي أحبك "كومات"...
نظراً لكل الظروف. ولكل الأماكن التي زرناها وسوف نزورها مستقبلاً، نظراً لكل الحروف والكلمات التي كتبتها وسوف أكتبها لاحقاً، سوف أقول كلمتي هذه أني احبك من قلب لم يكره أحد أبداً، نظراً لمحبتي الكبيرة لكَ أنت الوحيد الذي حبه دخل الوريد، واستقر هناك لأبد الآبدين، حبيبي أحبك "كومات"...
لا تغب كثيراً. بل كن حاضراً بكل المناسبات العائلية، لا تذهب بعيداً ابقى بالقرب، بعدك يؤلمني لكن قربك يشفيني، لا تغب حتى لا ينتابني حزناً عميقاً، فكل اللحظات التي قضيتها بقربك شعرت بأنفاسي منتظمة، شعرت بالهدوء النفسي يعتريني، لذلك بقاءك معي يعطيني القوة حتى استمر، حبيبي أحبك كومات...
أقفلت عليك أبواب قلبي. جعلت نفسي حارسة على أحلامك، تمنيت أن تبقى بجاني، حضنك احتواني قبلاتك روت عطشي، محبتك حبيبي هي الشيء الوحيد الذي حلمت بها وتمنيتها وحصلت عليها يوم حضنتني حضن كان فيه يوم مولدي، أقفلت عليك عيني، اكتشفت بعد ذلك بأنك تعيش بين النبض والشريان، احتلت محبتك باقي سنين عمري، توسلت أن لا ينتهي هذا اليوم، حتى يبقى عطرك داخل أنفاسي، حبيبي سعادتي لا يمكن وصفها، فهي فوق الكلمات والمعاني، هي ليست سعادة مؤقتة، بل هي مستمرة مثل استمرار البشرية، حبيبي أحبك "كومات"...
لا يوجد أجمل من احتواء الحب داخل القلب. عندما تشعر به يدغدغ إحساسك، يجعلك تشعر بأنك تتنفس ملء الرئتين، وحدك من يشعر بتلك الأحاسيس التي تملأ حياتك وتغنيها وتجعلك ترى الكون بأبهى حلة، حبيبي أحبك كومات...
اكتبني عندما تنتهي من كتابة محاضراتك اليومية. اكتبني على الصفحة الأولى في أول السطر، لا تضع نقاط ولا فواصل ولا علامات سؤال ولا تعجب، دع الصفحة تكون رحبة حتى نستطيع السباحة بعالمنا الرحب، حبيبي اكتب عني ما تشاء، حتى لو جاءك الالهام وبدأت تخط ما تيسر من غزليات لا أحد يستطيع تقليدها، لكن لا تنسى أن  يكون حبنا واحد من قوانينها، حبيبي أحبك كومات...
غارقة حتى أذني. أنقذني من بحر محبتك رغماً عن كل المحاولات لكن النتيجة لم تجلب إلا المزيد من التعقيدات، كيف الوصول للنجاة، والوصل لشاطئ الأمان، لطفاً هل من مجيب...
في مصافي عينيك أتوه. بحثت عنك بين النسيم وبين قطرات الندى، لكن بلحظة كونية وجدتك تنتظرني عند سفح رابية تقطف لي النرجس والزنبق، بتلك اللحظة لم أتمالك نفسي عدوت حتى تقطعت أنفاسي، لكن عندما حضنتني ذهب التعب وتبخرت الظنون التي كادت تقضي على حياتي، حبيبي في روحك أنا وفي قلبي أنتَ، حبيبي أحبك "كومات"...
كيفك حبيبي. هل تشتاق لي مثلما أشتاق لك، اليوم بينما كنت عائدة من السفر، بينما كنت أقود سيارتي والموسيقى تتناغم مع هذا الطقس الحار، وتخفف وطأة الحر، رغم انبعاث نسمات لطيفة من جهاز التكييف في السيارة، لكن كنت أشعر بأن هذا اللهيب المنبعث من الشمس ما هو الا انتقام الطبيعة من الانسان، لكن رغم هذا الجو المشحون كان شيئاً واحداً يخفف عني هذا الحر وجودك في حياتي، يكفيني أسمع صوتك حتى تتغير الأجواء، حبيبي  لأني أحبك، لأن محبتك هي كل ما أريد، أريد أن أطلب منك طلباً بأن لا تتخلى عني مهما كانت الأسباب، حبيبي أحبك كومات...
عندما ينطق لساني اسمك. تتفتح شرايين قلبي، تغدو الدنيا بوجهي لونها وردي، عندما أقترب منك عندما تلامس يدي يدك، عندما تتقلص المسافات وتبدأ تتلاشى وتختفي، لا يبقى إلا أن تغمرني بدفء حضنك، بتلك اللحظة يصبح بالإمكان أن أفرح وأضحك وأشعر بأن الكون كله أصبح ملك يميني، حبيبي أحبك "كومات"...
فخامة وسيادة الحب. أين أنتَ لقد بحثت عنك طويلاً؟ اليوم بعد أن وجدتك ارتحت كثيراً، كان حدسي يقول لي سوف تجدين حبيباً جميلاً، وهذا الحبيب سوف يكون مميزاً وعظيماً، بعلاقاته الاجتماعية بمحبة الناس له بقدراته الكتابية، سيرته الطيبة أخلاقه العالية، إحساسه الراقي وتوجهاته التي تثير الاعجاب بين القراء وبين الناس، كأن حدسي كان يعلم ماذا أريد، اليوم بعد أن وجدتك ارتاح قلبي، واغتنت روحي، كيف لا أكون بكامل جمالي وبهائي لأنك أصبحت تعيش داخل شرياني، حبيبي أحبك "كومات"...
رسالة للحبيب. كيفك حبيبي؟ هل أنت بخير؟. جاء الرد: أنا بخير حبيبتي، لكني مشتاق لك، وهذا الشوق جرفني حيث منابع حبك، هناك شربت حتى ارتويت، حبيبي ما أجمل أن يروينا الحب وينعش قلوبنا الظمأى لحضن لكلمة لإحساس يصنفنا بالدرجة الأولى، نعم حبيبتي لا يوجد أجمل من عناق يأخذنا حيث الغمام حيث الهدوء والسكون، حيث المسافات تتقلص ولا يعود شيء يفرق بيننا، حبيبي محبتك لا يمكن أن تغادر قلبي، ولا يمكن أن تصبح بالنسبة لي غريباً، لأن محبتك زرعت داخل روحي شيئاً جميلا لا يمكن أن يموت، لأنك يومياً ترويني بأجمل كلمات الحب، حبيبي أحبك "كومات"...
اختبرني. هل ما زالت حرارة حبي لك كما هي، أو أن الزمن والحياة قد أخذت منها حتى أصبحت هشة لا حياة فيها، اختبرني هل ما زال قلبي ينبض بشدة كلما تحدثنا، أو كلما التقينا حيث السماء ليس لها حدود، حبيبتي كيف لي  أن أختبر قلب يعيش بين أضلعي؟ كيف لي أن أشك بمحبتك وأنت ضوء عيني، حبيبي محبتك هي التي جعلتني جريئة لا تخاف ولا تهاب التحديات، لهذا تجدني أكتب لك أجمل ما قيل في الحب والغرام، أكتب لك كلام عجز عن كتابته نزار، حبيبي أحبك "كومات"...
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق