اغلاق

هذه هي أعراض الجفاف عند الأطفال - انتبهوا لها

الجفاف من أكثر المشكلات الصحيّة التي تُصيب فئة كبيرة من الأطفال والرضع، ويحدث المرض بسبب عوامل ومسببات عديدة، منها ما يتعلق بوظائف وعمليّات الجسم،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: fizkes - istock

ومنها ما يرتبط بالممارسات الحياتية واليومية من حركة وإجهاد أو سوء وعدم توازن في النظام الغذائيّ المُتبع، والجفاف يشير إلى عدم حصول الجسم على حاجته من السوائل التي تمنحه نسبة طبيعية من الرطوبة، ما يؤدي إلى جفافه مع ظهور علامات واضحة.

أسباب الجفاف عند الأطفال
يبدأ الجفاف بإصابة الطفل بالإسهال، حيث يفقد في هذه الحالة نسبة كبيرة من السوائل الموجودة في جسمه، وخاصة في حالات الإسهال الحاد أو الشديد
ويرافق الجفاف تعرض الطفل للتقيؤ، وإخراج كافة السوائل من جسمه في وقت قصير جداً، ما يفقده نسبة عالية من الماء والسوائل والأملاح المعدنية
وأحياناً يأتي الجفاف بسبب حساسية جسم الطفل تجاه بعض الأطعمة، أو لتأثره باختلافات حالة الطقس؛ من تطرف لدرجة الحرارة، وارتفاعها بشكل كبير
في الصيف يصبح جسم الطفل أكثر حاجة للسوائل والماء، إضافة إلى تعرضه للتعرق الذي يفقده هذه العناصر، ما يجعله أكثر عرضة للجفاف
هناك اضطرابات هرمونيّة وحالات مرضيّة مختلفة تسبب زيادة عدد مرات التبوّل عن الوضع الطبيعيّ
استخدام بعض الأدوية والعقاقير التي تؤدي أعراضها الجانبيّة إلى زيادة التبول، إضافة إلى عدم شرب كميات كافية من السوائل وخاصة الماء

أعراض الجفاف عند الأطفال

وتشمل هذه الأعراض الحمى والقيء والإسهال والتعرق المفرط وسوء تناول أو عدم الرغبة في شرب السوائل خلال المرض
العطش الشديد والمستمر لدى الطفل، وكثرة الإقبال على شرب الماء، وكذلك تظهر على جسمه علامات جفاف وخاصة في منطقة الشفتين والوجه
ويؤدي الجفاف الشديد إلى تقشر جلد الجسم، مع ملاحظة بكاء الطفل بشكل كبير، ولكن دون دموع أو بمعدل دموع أقل من الوضع الطبيعيّ
انخفاض حجم اليافوخ، وهو المنطقة اللينة من رأس الطفل، حيث إنّه كلما زاد انخفاض اليافوخ كان ذلك مؤشراً كبيراً على تعرض الطفل للجفاف.
تُشير العيون الغائرة والمتعبة لدى الأطفال إلى تعرضهم لهذه المشكلة، وخاصة في مراحل عمرهم الأولى والتي من المفترض أن تكون وجوههم مشرقة وصحية.

تعرض الطفل لجفاف الأغشية المخاطية

تعرض الطفل لجفاف الأغشية المخاطية، بما في ذلك جفاف اللسان والحلق والأنف وغيرها.
 وتعد من العلامات المنذرة فقدان الجلد لمرونته وحيويته، وسهولة تعرضه للخدش والجروح، وخاصة في منطق البطن والرقبة وبين الأصابع
انخفاض معدلات التبوّل لدى الطفل عن الوضع الطبيعيّ، حيث يدل ذلك على قلة السوائل في جسمه وبالتالي جفافه
ابحثي وراقبي لون البول؛ الداكن علامة خطر. كمية قليلة من البول. أو انعدامه لمدة 8 ساعات
الفقدان الكبير والملحوظ في الوزن، ويرافق ذلك بالطبع تراجع واضح للشهية والإقبال على تناول الأطعمة
ومن الأعراض الجلد البارد أو الجاف، عيون غائرة على الرأس -للرضع تحديداً- النعاس المفرط، بكاء دون دموع، تنفس سريع ومعدل سريع لضربات القلب.

طرق للوقاية من الجفاف عند الأطفال
من المهم المحافظة على رطوبة طفلك في جميع الأوقات
 قد يفقد الأطفال الكثير من الماء والأملاح في بعض حالات الإصابة بالحمى، لهذا عليك تقديم ما يكفي من السوائل في اليوم بما في ذلك الماء والحليب والعصائر الطازجة الخالية من السكر
إذا تعرض طفلك للمزيد من الحرارة خلال النهار قدمي له من 2 - 3 أكواب إضافية عن الحصة الموصى بها من السوائل
 نظمي جدول اللعب لطفلك للابتعاد عن أوقات ذروة الشمس خلال النهار، يمكنه اللعب قبل 10 صباحاً أو بعد 4 عصراً خلال اليوم
 احرصي على تنبيه طفلك على إحضار عبوة من الماء -زجاجة- عند الذهاب إلى اللعب في الخارج
 تأكدي من ارتداء طفلك الملابس المناسبة الخفيفة وقبعة ذات حواف عريضة عند التعرض للحرارة في الخارج
 زودي طفلك بالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السوائل مثل البطيخ والخيار والشوربة خلال النهار
 قدمي للأطفال الماء العادي بدلاً من المشروبات الغازية السكرية أو المشروبات المالحة التي تزيد من خطر الجفاف

خطورة الجفاف على الطفل
الجفاف قد يؤدي أحيانا إلى تلف في الدماغ
الجفاف حالة مرضية لا يمكن الاستهانة بها، حيث إن مخزون الطفل من الماء بجسمه قليل
في بعض الحالات قد يؤدي الجفاف إلى تلف في الدماغ؛ حيث يغادر الجسم سوائل أكثر من مدخوله
تزيد الحالة خطورة إذا كان الطفل يعاني من: أمراض مزمنة مثل مرض السكري أو اضطراب الأمعاء، أو حالة التعرض الحار أو الرطب
لابد من مراقبة الطفل الذي يعاني من النزلة المعوية، ولا تنتظري حتى يشعر طفلك بالعطش الشديد

علاج الجفاف عند الأطفال
1-تعويض السوائل المفقودة، إعطاء الطفل محلول معالجة الجفاف الفموي بنسب دقيقة وسهلة الهضم

2- المياه العادية ليست كافية لسد حالة طفلك، أضيفي الحليب أو العصير المخفف؛ حتى يتمكن الطفل من تعويض السوائل

3- داومي على إعطاء طفلك السوائل حتى يصبح البول فاتحاً، وإذا كان يتقيأ فأعطيه كمية صغيرة في كل مرة بشكل تدريجي، حتى يتمكن من الاحتفاظ بها

4-احذري الإفراط في تناول الطفل للطعام خوفاً من عودة القيء، واستمري في الرضاعة الطبيعية، ويمكن إعطاء المحلول في زجاجة الرضاعة

5-شجعي طفلك على شرب الكثير من الماء قبل وأثناء وبعد أي تمرين رياضي يمارسه أو أي ألعاب سويدية


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق