اغلاق

‘ مسجد تقسيم ‘ : تحفة معمارية ووجهة سياحية جديدة في مركز اسطنبول - صور حصرية لـ بانيت

بعد أن افتتح يوم الجمعة بتاريخ 28/05/2021 ، مسجد تقسيم الواقع في ميدان تقسيم في مركز مدينة اسطنبول بتركيا وجهة سياحية جديدة جذابة للسياح والزائرين.
Loading the player...

 ويعد المسجد تحفة معمارية جمعت بين الطراز العثماني التقليدي وطراز البناء الحديث. وتبلغ مساحة المسجد 2482 مترا مربعا، و يتسع لـ2250 مصل.

مواصفات المسجد
ويضم المسجد مئذنتين يصل طول كل واحدة منها إلى 61 متراً، فيما يبلغ قطر القبة الرئيسية 28 متراً بارتفاع 9 أمتار، وتتم إناراته عبر 60 ثريا بطول 20 متر وبقطر 12 متر، ويصل طول المحراب إلى 8.5 متر.
ويضمّ المسجد أيضاً قاعة خاصة للمعارض الثقافية بمساحة 155 متراً مربعاً، إلى جانب مساحة مخصصة للأوقاف والجمعيات تقدر مساحتها بـ180 متراً مربعاً، وبه أيضاً موقف خاص لسيارات المصلّين يتألف من 3 طوابق تحت الأرض ويتسع لـ165 سيارة.
وبدأت إنشاءات المسجد في فبراير شباط 2017 ضمن مشروع برعاية أردوغان وحزبه العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية.
وقالت وكالة الأناضول الحكومية للأنباء "إن منطقة المسجد، الذي يضم مأذنتين مرتفعتين، يمكن أن تسع ما يصل إلى أربعة آلاف مصل كما أنها تحتوي على صالة عرض ومكتبة وساحة انتظار للسيارات ومطبخ".
وقبل 27 عاماً من اليوم وقف الرئيس التركي على سطح أحد المباني في ساحة تقسيم وسط إسطنبول وأشار بيده إلى زاوية مُعينة وقال "آمل ببناء مسجدٍ هُنا" لتتحقق كلمته في العام 2021

ماذا تعني كلمة "تقسيم"
يطلق اسم تقسيم على الحيّ والميدان نسبةً إلى "مقسم المياه -Taksim Maksemi"، المنشأة التي بناها السلطان العثماني محمود الأول عام 1731 لتوزيع المياه القادمة من غابة بلغراد إلى شبكة المنطقة، التي تحولت لاحقاً إلى متحف تعود ملكيته إلى بلدية إسطنبول. سابقاً في زمن الدولة العثمانية، كان يقطن الحي أغلبية مسيحية، لذلك تحتوي المنطقة وما حولها على عديد من الكنائس، إلا أن ديموغرافية المنطقة تغيرت تماماً منذ إنشاء الجمهورية التركية الحديثة عام 1923.
ومع تزايد أعداد الأتراك المسلمين في الحي وازدياد السياح العرب والمسلمين الزائرين لمنطقة تقسيم، إحدى أهم المناطق السياحية في مدينة إسطنبول، أصبحت المساجد الصغيرة في الحي لا تتسع للمصلّين عند صلاة الجمعة، ويُضطرّ المصلون إلى فرش سجادات الصلاة الخاصة بهم على الطرقات لأداء صلواتهم. لهذا كانت الحاجة إلى بناء مسجد كبير يليق بهذه المنطقة السياحية الشهيرة من مدينة إسطنبول.


تصوير: بدور حجاجرة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق