اغلاق

الرضا أساس السعادة.. رياضية بحرينية بذراع واحدة مصدر قوة لمن حولها

شيخة الشيبة، امرأة بحرينية عمرها 38 عاما تعرضت لبتر إحدى ذراعيها وهي رضيعة عمرها 18 شهرا، لكن ذلك لم يحبطها أو يمنعها من أن تصبح رياضية، تمارس الرياضة بانتظام،
Loading the player...

وتشارك في أنشطة وأحداث رياضية كبيرة.
واستؤصلت ذراع شيخة الشيبة وهي رضيعة بعد اكتشاف إصابتها بالسرطان، لكنها تقول إنها على العكس اكتسبت كل شيء في الحياة بعد بتر ذراعها، وإنها قررت أن تتقبل وضعها كما هو منذ أن كانت في الصف الثامن بالمدرسة.
وبدأت شيخة، الناجية من السرطان، رحلتها مع الرياضة في ناد للياقة البدنية عام 2016 وسعت لتغيير نفسها من خلال إنجاز سباق حواجز ونصف سباق الرجل الحديدي، وهو سباق ثلاثي يتضمن نصفه السباحة لمسافة 1.9 كيلومتر، وركوب دراجة لمسافة 90 كيلومتر والعدو لمسافة 21 كيلومترا.
وأوضحت شيخة الشيبة أنها كانت تشعر في البداية بضيق من نظر الناس لها ثم تغير الأمر حيث قالت لنفسها إن الناس لا ينظرون إليها أسفا لحالها وإنما ينظرون " تطلعا لرسالة القوة والعزيمة" التي تحاول تحقيقها.
بينما أشاد زملاء شيخة في النادي الرياضي بقوة شخصيتها وتشجيعها لزملائها، ومن بينهم زميلتها نور.
وبعد أن حولت هوايتها إلى احتراف أصبحت شيخة الشيبة تشارك الآن في سباقات الرجل الحديدي بشكل احترافي وتتدرب يوميا في ناد رياضي.
وترى شيخة أن الحياة أقصر من أن يشعر الإنسان فيها بإحباطات بسبب ظروف ليس بوسعه ولا بإمكانه تغييرها، وأن بوسعه الاستمتاع بكل شيء حباه الله به.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق