اغلاق

الرئيس الصيني يزور التبت لأول مرة ويحث على ‘اتباع نهج الحزب‘

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الجمعة أن الرئيس الصيني شي جين بينغ زار منطقة التبت التي تتمتع بالحكم الذاتي يومي 21 و22 يوليو تموز،

 
 الرئيس الصيني شي جين - (Photo by Kevin Frayer/Getty Images)

لتكون المرة الأولى التي يزور فيها المنطقة منذ توليه الرئاسة وحث الناس هناك على "اتباع نهج الحزب".
والزيارة هي الأولى أيضا من رئيس صيني للتبت في ثلاثة عقود وتأتي في وقت تواجه فيه البلاد مخاوف أمنية متزايدة نتيجة اشتباكات مع الهند وانسحاب قوات دولية بقيادة الولايات المتحدة من أفغانستان.
ويقول محللون إن الزيارة تظهر أيضا أن الحزب الشيوعي الحاكم فرض النظام وحظي بالدعم في المنطقة التي شهدت اضطرابات من قبل.
وتوجه الرئيس الصيني جوا إلى مدينة نينغتشي يوم الأربعاء واستقل قطارا إلى لاسا عاصمة التبت في اليوم التالي حيث زار عددا من الأماكن منها ساحة قصر بوتالا. والقصر هو المقر التقليدي للزعيم الروحي للبوذيين في التبت الدالاي لاما الموجود حاليا في المنفى والذي تصفه بكين بالانفصالي الخطير.
وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي امرأة من التبت وهي تمسح دموعها من التأثر وسط حشود ترتدي الملابس التقليدية وتصفق بحماس ترحيبا بشي.
وذكرت وكالة شينخوا أن شي وجه المسؤولين المحليين بالعمل على تماهي أهل التبت أكثر مع "الوطن الأم العظيم والشعب الصيني والثقافة الصينية والحزب الشيوعي الصيني ومع الاشتراكية والسمات الصينية". وأضاف أن تحقيق إحياء وتجديد الأمة الصينية لن يحدث إلا إذا اتبع الناس نهج الحزب.
ويُنظر إلى التبت الواقعة على حدود الصين مع الهند على أنها ذات أهمية استراتيجية حاسمة بالنسبة لبكين. وشهدت الصين والهند العام الماضي أخطر اشتباك منذ عقود على حدودهما المتنازع عليها في جبال الهيمالايا وسقط قتلى من الجانبين. كانت آخر زيارة قام بها شي للتبت في عام 2011 عندما كان نائبا للرئيس.
وأرسلت بكين قوات إلى التبت في عام 1950 فيما تسميه رسميا التحرير السلمي وتحتفظ بوجود أمني مكثف في المنطقة التي كانت عرضة للاضطرابات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق