اغلاق

تونس واليابان تفوزان بذهبيتين مفاجئتين وأستراليا تكسر الزمن العالمي

احتفلت تونس واليابان بذهبيتين مفاجئتين في أول أيام ميداليات السباحة في أولمبياد طوكيو قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها عندما كسر فريق التتابع الأسترالي للسيدات


التونسي أحمد الحفناوي - (Photo by JONATHAN NACKSTRAND/AFP via Getty Images)

أربعة في 100 متر حرة زمنه العالمي في طريقه للذهبية يوم الأحد.
ومنح الأمريكي تشيس كاليش بلاده ذهبيتها الأولى في الأولمبياد بالفوز في سباق 400 متر متنوع للفردي متفوقا على مواطنه جاي ليذرلاند.
وفي يوم المفاجآت، أذهل التونسي أحمد الحفناوي الجميع بالفوز بسباق 400 متر حرة للرجال.
وكان السباح التونسي البالغ عمره 18 عاما الأبطأ بين المتأهلين إلى النهائي وبدأ السباق في الحارة الأخيرة، لكنه تألق في الأمتار الأخيرة وتفوق على الأسترالي جاك ماكلوجلين، لينتزع الذهبية بزمن ثلاث دقائق و43.36 ثانية، فيما حصل الأمريكي كيران سميث على البرونزية.
وهذه هي الذهبية الخامسة لتونس في تاريخها في الأولمبياد لكنها الثالثة في السباحة وكان الحفناوي مذهولا بعد الأداء الذي قدمه.
وقال "لا أصدق. إنه حلم وأصبح حقيقة. هذا رائع. كان سباقي الأفضل على الإطلاق".
وبينما احتفل مدرب الحفناوي حول حوض السباحة كان من السهل تخيل الأجواء لو كانت الجماهير اليابانية حاضرة لمشاهدة بطلتها يوي أوهاشي وهي تحرز ذهبية سباق 400 متر متنوع للسيدات.
لكن زملاء أوهاشي والمسؤولين اليابانيين قاموا بالواجب بعد منحها بلادها الذهبية بزمن أربع دقائق و32.08 ثانية.
وقالت أوهاشي "أشعر أنه ليس الواقع. يبدو مثل الحلم. لم أذهب إلى أولمبياد ريو، لذا على مدار الأعوام الخمسة الماضية كان هذا أكبر حلم لي. هذا إنجاز مذهل".
ونالت الأمريكية إيما ويانت الفضية متأخرة بفارق 0.68 ثانية عن أوهاشي فيما ذهبت البرونزية إلى مواطنتها هالي فليكينجر.
وتقدمت أوهاشي على فليكينجر في مرحلة سباحة الصدر ودخلت المرحلة الأخيرة سباحة حرة وهي تتقدم بفارق 1.99 ثانية وهو ما ساعدها على الصمود أمام محاولات ويانت.
واكتفت المجرية كاتينكا هوسو، حاملة اللقب والتي سيطرت على هذا السباق في السنوات الأخيرة، بالمركز الخامس.
وتسعى "المرأة الحديدية" البالغ عمرها 32 عاما أن تكون ثاني أكبر سباحة سنا تحرز ذهبية أولمبية في التاريخ بعد الأمريكية دارا توريس وتملك ثلاث فرص أخرى لفعل ذلك في طوكيو.

* "يعني كل شيء"
وفي سباق 400 متر متنوع للرجال حقق كاليش الواثق الفوز لتظهر أمريكا أخيرا أعلى منصة التتويج.
وبعد الفوز بفضية سباق 400 متر متنوع في أولمبياد ريو، نجح كاليش في التحسن وانتزع الذهبية بزمن أربع دقائق و9.42 ثانية، لتفرض أمريكا سيطرتها على أول مركزين بعدما حصل جاي ليذرلاند على الفضية وبفارق 0.86 ثانية. ونال الأسترالي بريندون سميث البرونزية.
وتصدر كاليش (27 عاما) السباق بعد السباحة ظهرا، حيث كان الفرنسي ليون مارشان في المركز الأول بعد مرحلة الفراشة.
وتنافس كاليش بقوة مع النيوزيلندي لويس كليربيرت خلال مرحلة سباحة الصدر، لكن منافسه تراجع بشدة في مرحلة السباحة الحرة واحتل المركز السابع في النهاية.
وقال كاليش "هذا يعني كل شيء. هذا آخر شيء كنت أريد حقا أن أحققه في مسيرتي مع السباحة".
وأضاف "هذا شيء كنت أحلم به لفترة طويلة. لا أصدق ذلك".
وكان الياباني دايا سيتو هو المرشح لهذه الذهبية قبل انطلاق البطولة لكنه فشل في التأهل إلى النهائي يوم السبت.
وبينما كان يوما مخيبا لرجال أستراليا، كسر فريق سيدات الزمن العالمي لسباق التتابع أربعة في 100 متر حرة بعد تحقيق ثلاث دقائق و29.69 ثانية فيما نالت كندا الفضية وأمريكا الميدالية البرونزية.
ومنح الرباعي برونت وكيت كامبل وإيما ماكيون وميج هاريس أستراليا الذهبية الثالثة على التوالي في هذا السباق بكسر الزمن السابق وهو ثلاث دقائق و30.05 ثانية من أبريل نيسان 2018 بفارق 0.36 ثانية.
وكانت كيت كامبل حاضرة في الانتصارات الثلاثة.


اليابانية يوي أوهاشي - (Photo by Kaz Photography/Getty Images)


(Photo by JONATHAN NACKSTRAND/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق