اغلاق

جيل التقاعد للنساء في البلاد في طريقه للارتفاع

بعد تأخير دام لسنوات، من المنتظر أن يشمل قانون التسويات الجديد، رفع جيل التقاعد للنساء في البلاد. وتم تقديم مخطط لوزارة المالية، صاغته منظمات نسائية والوزارة

 
Photo by Amir Levy/Getty Images) - صورة للتوضيح

للمساواة الاجتماعية، يشمل توسيع مخصصات البطالة وزيادة قيمة المنحة للنساء الكبيرات في السن. 
منذ عام 2016، تم تأجيل رفع جيل تقاعد النساء عدة مرات، بسبب ضغوطات مارستها جهات مختلفة، بالأساس على ضوء مخاوف من المس بالنساء العاملات في أعمال شاقة.
وتم ادخال جيل التقاعد الى قانون التسويات، بحيث ان المخطط الذي يدور الحديث عنه، يقضي برفع جيل التقاعد تدريجيا خلال العقد القريب، وصولا الى جيل 65 عاما في سنة 2032.  وتطالب المنظمات النسائية التي وافقت على المخطط، بأن تلبي وزارة المالية بعض النقاط الأساسية، مثل تعويض النساء المتضررات الكبيرات في السن، زيادة مدة الحصول على مخصصات البطالة للنساء الى 12 شهرًا للنساء في جيل 57 عاما فما فوق ، زيادة منحة عمل للعاملات في جيل 57 عاما فما فوق لمبالع بين 240 – 830 شيكل، مخصصات كورونا مؤقتة للنساء اللواتي فقدن عملهن في جيل مبكّر، تدريب وتأهيل ودعم المبادرات الصغيرة.
ويتوجب ان توفر الخطة حلولا واسعة وفقا لعدد سنوات العمل المتواصلة للنساء، وأدوات داعمة وشاملة للنساء من كبار السن، اللواتي يشكّلن الشريحة الأكثر تضررا من رفع جيل التقاعد.  كما تطالب المنظمات النسائية بزيادة مبلغ منحة العمل للعاملات في جيل 57-64 عاما، واضافة في الدخل للنساء اللواتي يتلقين اجرا منخفضًا. كذلك، تطالب المنظمات زيادة نسبة الاستحقاق لمخصصات البطالة للنساء في جيل 57 عاما فما فوق.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق