اغلاق

منقذ من عكا يتحدّى غدر البحر ويحذّر : ‘ البحر متقلب وقد يبتلعكم الموج بلحظة - احذروا ‘

هزت حادثة غرق الطفل النصراوي حسام مقازحة الذي دخل البحر مع والده في عكا ، وخرجا منه جثتين هامدتين، المجتمع العربي برمته . وقال خضر كردي وهو منقذ سباحة
Loading the player...

يعمل في شاطئ عكا الغربي ، وكان من احد المتطوعين الذي شاركوا في اعمال البحث عن الاب وابنه من مدينة الناصرة : "انا كنت متواجدا لغاية الساعة السادسة والنصف مساء، إذ ان المنقذين يعملون لغاية الساعة السادسة، وكان الاب وابنه على شاطئ غير مرخص يبعد عنا حوالي 500 متر . بعد مدة زمنية قصيرة اتصلوا بي من " الموكيد " وقالوا انهم اخرجوا رجلا تعرض للغرق في الشاطئ والطواقم الطبية تقوم باجراء عمليات انعاش له. وطبعا استمرت محاولات الانعاش لمدة 55 دقيقة لكنها باءت بالفشل".

"اتصلوا بنا ليلا واخبرونا أن ابن الرجل الغريق مفقود "
واضاف المنقذ خضر كردي خلال حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "في البداية لم نكن نعلم أن هناك طفلا يرافق الرجل إلا في تمام الساعة الحادية عشرة ليلا، عندما اتصلوا بنا واخبرونا أن ابن الرجل الغريق مفقود. واسمتررنا في البحث عنه طيلة الليل وحتى ساعات الصباح، وشارك في البحث الشرطة البحرية وطائرات وطواقم انقاذ وشباب من عكا".

" خلال عمليات البحث كاد شاب من عكا أن يغرق "
واشار المنقذ خضر كردي: "انه وخلال البحث عن جثة  الطفل الغريق ، رأى شاب من عكا الجثة ودخل إلى البحر يسبح باتجاهها، فجرفه التيار، ولحسن الحظ قمنا باخراجه من التيار انا وشاب آخر من عكا".

"التيار الذي جرف الابن كان شديدا ولا يمكن مقاومته"
واوضح  المنقذ خضر كردي: "انه وبعد ساعة تمكنت الطواقم من الوصول إلى جثة الطفل الغريق الذي كان باخر التيار، وكان التيار بعرض 4-6 امتار وبعمق 70 – 80 مترا. اي انه كان تيارا شديدا جدا ، حتى الامواج لا تستطيع ان تخرج الطفل منه لقوته وشدته".

"البحر سريع التقلب ونحن نحاول منع حوادث الغرق"
واردف قائلا: "نحن كمنقذين نحاول قدر الامكان منع حوادث الغرق ونقوم بتوجيه الاطفال والكبار لعدم الدخول للاماكن التي يوجد فيها تيار شديد. ونحن متواجدون من اجل نتبيه الناس لاننا نعرف البحر أكثر، والبحر يتغير بسرعة ، أي أنه سريع التقلب، وحتى لو كان البحر هادئا فهذا لا يعني انه لا يوجد تيارات بداخله".

* نداء للأهالي
ووجه المنقذ خضر كردي رسالة للاهالي خلال حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "ارجو من الاهالي عدم الدخول إلى الماء عندما لا يكون منقذ في البحر، لأن ذلك سيعرضهم للخطر. كما اناشد الاهالي بعدم السباحة في الشواطئ غير المرخصة ، للاسف الشديد يوجد لافتات تحذير في تلك الشواطئ ومع ذلك يدخلون ويسبحون فيها والنتيجة تكون كارثية. كما أنني اطلب من المسؤولين في وزارة المعارف بالقيام بتوعية في المدارس حول خطورة هذا الامر وضرورة التقيد في التعليمات".

* تعليمات وتوجيهات عند الدخول للبحر
واضاف المنقذ خضر كردي : "للاسف الشديد، الاهالي وحتى الامهات لا يتقيدون في التعليمات ولا ينصاعون لتوجيهات المنقذين، وهذا أمر خطير جدا، خاصة اذا فقد الطفل توازنه في البحر فإن المياه ستسحبه. لذلك أنا اريد أن انصح الاهالي:
- عليكم بالتوجد في شاطئ مرخص للسباحة.
- اسبحوا في مكان يتواجد فيه منقذون وانصاعوا لتعليماته وتوجيهاتهم.
- انتبهوا للون العلم في الشاطئ: اذا كان العلم ابيض فمسموح السباحة فيه، واذا كان احمر يجب التقيد به، واذا كان اسود فممنوع السباحة فيه.
- ممنوع السباحة في شاطئ لا يوجد فيه منقذ".

"رحلة استجمامية لعائلة ما قد تنقلب إلى كارثة بسبب عدم ادراك مخاطر البحر"
وتابع المنقذ خضر كردي حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "للاسف الأهالي لا يدركون مخاطر البحر ، وقد تفقد اطفالها بسبب عدم ادراك هذه المخاطر، من المحزن ان تنقلب رحلة استجمامية لعائلة ما إلى كارثة بسبب عدم التقيد بالتعليمات وعدم ادراك مخاطر البحر".

"السباحة في البحر تختلف كليا عن السباحة في البركة "
وردا على سؤال لقناة هلا وموقع بانيت حول الاختلاف بين السباحة في بركة السباحة والسباحة في البحر، اجاب المنقذ خضر كردي: "بركة السباحة هي مكان محدد وصغير وعادة ما يتواجد فيها منقذان اثنان، ومخاطرها أقل من مخاطر السباحة في البحر، لان البحر متقلب ومخاطره كبيرة وفيه قنوات وحفر وتيارات جارفة، فالسباحة في بركة سباحة لها نظام خاص ، والسباحة في البحر مختلفة كليا عنها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق