اغلاق

غانتس يزور فرنسا لبحث قضية شركة ‘ إن.إس.أو ‘ وإيران

يتوجه وزير الأمن الإسرائيلي بيني جانتس إلى فرنسا هذا الأسبوع لبحث قضية تتعلق ببرنامج تجسس باعته شركة إن.إس.أو الإسرائيلية ويُقال إنه استُخدم لاستهداف الرئيس


 (Photo by MENAHEM KAHANA/AFP via Getty Images)

الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وكانت صحيفة لوموند الفرنسية قد ذكرت أن هاتف ماكرون ورد على قائمة هواتف ربما يكون المغرب سعى للتجسس عليها باستخدام برنامج بيجاسوس الذي تنتجه مجموعة إن.إس.أو. ودعا الرئيس الفرنسي لفتح تحقيق في الأمر.
وذكر بيان رسمي إسرائيلي أن جانتس سيجتمع مع وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي.
وأضاف البيان "سيبحث جانتس الأزمة في لبنان والاتفاق الجاري العمل للتوصل إليه مع إيران، وسيطلع الوزيرة كذلك على مسألة إن.إس.أو".
وتشرف وزارة الدفاع الإسرائيلية على الصادرات التجارية لتكنولوجيا برامج التجسس والمراقبة الإلكترونية مثل بيجاسوس.
وكان تحقيق نشرته الأسبوع الماضي 17 مؤسسة إعلامية بقيادة مجموعة فوربيدن ستوريز غير الربحية ومقرها باريس قد قال إن برنامج بيجاسوس، الذي تنتجه شركة إن.إس.أو الإسرائيلية وتصدر تراخيص تشغيله، استُخدم في محاولات اختراق، نجح بعضها، لهواتف ذكية تخص صحفيين ومسؤولين حكوميين وناشطين في مجال حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم.
وشكلت إسرائيل فريقا وزاريا لتقييم أي إساءة استخدام للبرنامج.
ورفضت إن.إس.أو ما جاء في التقرير قائلة "إنه حافل بالافتراضات الخاطئة والنظريات غير المؤكدة" موضحة ان برنامجها مخصص للاستخدام من قبل أجهزة المخابرات الرسمية وجهات إنفاذ القانون لمكافحة الإرهاب والجريمة.
وكانت زيارة جانتس مخططا لها قبل إثارة قضية إن.إس.أو وكانت ستركز على الأزمة الاقتصادية المتصاعدة في لبنان ومساعي القوى العالمية لاستئناف الاتفاق النووي مع إيران، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق