اغلاق

نيوزيلندا توافق على عودة مواطنة لها صلة بتنظيم الدولة الإسلامية

قالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن يوم الإثنين إنها وافقت على طلب من السلطات التركية بقبول عودة مواطنة نيوزيلندية متهمة بصلتها بتنظيم الدولة الإسلامية وطفليها الصغيرين.


رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن - (Photo by Hagen Hopkins/Getty Images)

وكان الثلاثة موجودين في مركز لاحتجاز المهاجرين في تركيا بعد أن تم اعتقالهم في وقت سابق من هذا العام وهم يحاولون دخول تركيا من سوريا. وطلبت السلطات التركية من نيوزيلندا استعادة الأسرة.
وقالت أرديرن في بيان بعد اجتماع لمجلس الوزراء في ولنجتون "لم تتخذ نيوزيلندا هذه الخطوة باستخفاف. لقد أخذنا في الحسبان مسؤولياتنا الدولية بالإضافة إلى تفاصيل هذه الحالة بالذات بما في ذلك حقيقة وجود أطفال في هذا الأمر".

وكانت المرأة تحمل الجنسيتين النيوزيلندية والأسترالية. وانتقلت عائلتها إلى أستراليا عندما كانت عمرها ست سنوات ونشأت هناك قبل أن تذهب إلى سوريا في عام 2014 بجواز سفر أسترالي.

ولكن الحكومة الأسترالية أسقطت جنسيتها ورفضت التراجع عن هذا القرار رغم دعوات من نيوزيلندا.
قالت أرديرن في وقت سابق من هذا العام إن قرار أستراليا كان خطأ وإنها تخلت عن مسؤولياتها من خلال إلغاء جنسية المرأة "من جانب واحد".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق