اغلاق

مشروع كيني يحول نباتات مائية إلى وقود للطهي

يستخدم مشروع في كينيا تكنولوجيا الغاز الحيوي للتصدي لمشكلتين رئيسيتين من مسببات التلوث بجهاز واحد هو آلة تحول المخلفات إلى وقود نظيف للطهي.
مشروع كيني يحول نباتات مائية إلى وقود للطهي - تصوير رويترز
Loading the player...

وتشارك بايوجاس إنترناشيونال وهي شركة كينية لتكنولوجيا الطاقة شركة أسترا زينيكا لصناعة الأدوية ومعهد كمبردج للقيادة المستدامة في هذا المشروع.
وقال دومينيك ونجيهيا كومبو الرئيس التنفيذي للشركة إنهم يجمعون هذا النبات من بحيرة فيكتوريا الذي يعتبره الجميع خطرا حقيقا وآفة ومن الأنواع الغازية التي تدور حولها العديد من الأفكار السلبية لكن هذا النبات في الحقيقة هو نعمة متخفية.
ووفر المشروع حتى الآن 50 جهازا لمنازل في مدينة كيسومو في غرب كينيا يمكن الأسر من التحول عن استخدام الخشب والفحم وهي أساليب طهي ملوثة ومستهلكة للوقت وفقا لمنظمة الصحة العالمية.
وحصلت بعض الأسر على موقد يعمل بالغاز في إطار المشروع ليحل محل مواقد الفحم الصغيرة، كما قُدمت أغلب آلات تحويل المخلفات لغاز بالمجان.
وقال مستفيد من المشروع يدعى توني أوتينو إن الغاز لا ينجم عنه دخان ولا يصدر رائحة وبالتالي هو أسرع من الموقد التقليدي.
وقالت مستفيدة أخرى من المشروع تدعى ماجريت أونجوي إنها لا تواجه أي مشكلات بعد أن توفر لها الغاز وكل ما تفعله الآن هو وضع الطعام على الموقد وطهيه. وتابعت أن الغاز سريع للغاية وإن القلق من هطول الأمطار وهي تطهو خارج المنزل لم يعد يساورها لأنها أصبحت تطهو داخل البيت.

وتضر النباتات المائية بالحياة البحرية مثل الأسماك وتساعد على تكاثر البكتيريا والبعوض في بحيرة فيكتوريا الواقعة بين كينيا وأوغندا وتنزانيا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق