اغلاق

الموحدة : الإفراج الفوري عن أكثر من 400 سجين إداري بعد مصادقة لجنة الداخلية برئاسة سعيد الخرومي

"في أولى جلساتها بعد استلام النائب عن القائمة العربية الموحدة سعيد الخرومي لرئاستها، صادقت لجنة الداخلية وحماية البيئة في الكنيست امس الثلاثاء على تمديد

 
النائب سعيد الخرومي- تصوير بانيت

التشريع المؤقت لأمر السجون لمدة 6 أشهر، وهو ما يتيح الإفراج الفوري عن أكثر من 400 سجين إداري". وفق ما جاء في بيان عممته القائمة الموحدة.

ممثلة مصلحة السجون، كاثرين بن تسفي، وضّحت خلال مداخلتها في الجلسة أن "صلاحية التشريع المؤقت لأمر السجون قد انتهت في السادس من الشهر الجاري، وبعد المصادقة على تمديد التشريع في لجنة الداخلية سيتم إطلاق سراح 400 سجين بشكل فوري صباح الاربعاء".

من جهته، أصرّ النائب سعيد الخرومي رئيس لجنة الداخلية على تمديد التشريع المؤقت لأمر السجون فقط لمدة ستة أشهر، ورفض تمديده لمدة عام كامل كما طلبت الوزارة، مبيّنًا أن "هذا من شأنه أن يؤدي بشكل فوري للإفراج عن مئات السجناء، ومن جهة ثانية وخلال الستة الأشهر هذه تم الاتفاق مع وزير الأمن الداخلي على سن تشريع مفصّل من شأنه أن يحدد معايير الإفراج الإداري عن السجناء، وأن يزيد من أعدادهم حيث التزمت الوزارة بخفض عدد السجناء إلى 13750 سجينًا".

وجاء في البيان : "يذكر أنه وبحسب التشريع المؤقت الحالي لأمر السجون، فإن السعة القصوى لعدد السجناء في جميع السجون في إسرائيل هي 14 ألف سجين، وإذا زاد عدد السجناء عن هذا العدد فإنه يتم الإفراج إداريًا عن سجناء حتى لا يتم تجاوز هذا العدد. وتطالب لجنة الداخلية بأن يتم خفض السعة الإجمالية، وزيادة أعداد السجناء المطلق سراحهم إداريًا، وتحديد المعايير لاختيار السجناء المفرج عنهم إداريًا بشفافية ووفق نوعية الجنايات وخطورتها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق