اغلاق

دراسة تكشف نسبة الراغبين باقتناء سيارة كهربائية بعد البنزين

كشفت دراسة مثيرة للاهتمام قامت بها شركة إرنست ويونغ EY الأمريكية، أن عدداً كبيراً من العملاء باتوا يفضّلون شراء سيارة كهربائية لتكون سيارتهم التالية بعد سيارة البنزين أو الديزل.


الصورة للتوضيح فقط ، تصوير: iStock-tifonimages

وذلك بعد أن استطلعت آراء 9000 شخص في 13 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والصين وألمانيا وأستراليا وسنغافورة ونيوزيلندا.
وسألت الدراسة المشاركين عمّا يفضلونه بالنسبة لمجموعة نقل الحركة في سيارتهم التالية. وأكد ما لا يقل عن 41% من المشاركين أنهم يرغبون باقتناء سيارة كهربائية أو هجينة، أو سيارة هجينة تعمل بإضافة كهربائية أيضاً، وقالت الشركة إن الأرقام تختلف اختلافاً كبيراً من دولة لأخرى.
فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة، قال 66% إن سيارتهم التالية ستحتوي على محرك احتراق داخلي فقط، بينما قال 28% إنهم يفكرون في استخدام محرك كهربائي أو هجين. أمّا في أستراليا أكد 75% أن سيارتهم التالية ستكون بنزين أو ديزل، بينما 17% فقط سيذهبون للخيار الكهربائي. من جهة أخرى في كوريا وسنغافورة كان معظم المستطلعة آراؤهم يميلون لخيار السيارة الكهربائية.
ومثّلت هذه الأرقام قفزة كبيرة مقارنة بدراسة أجريت في سبتمبر الماضي من قبل إرنست ويونغ، وأشارت الشركة إلى أن أحد أسباب الاهتمام المتزايد بالسيارات الكهربائية هو أن جائحة فيروس كورونا المستجد زادت من الوعي البيئي للمستهلكين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق