اغلاق

شاب: ‘ نظرتي للحياة سلبية، والأسباب مجهولة، فهل من حل لمعاناتي؟ ‘

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أعاني من مشكلة نفسية لا أعرف كيف أتخلص منها، لم أعد أشعر بمتعة الحياة، أشعر بأن وجودي لا قيمة له، بل بالعكس أحيانا أشعر وكأن

 
صورة للتوضيح فقط - iStock-PeopleImages
 
كل المشاكل التي تحدث حولي هي بسببي، أشعر بالعجز والكسل والتخدير وآلام في جسدي أجهل سببها، ترتكز شدتها في رأسي وظهري وكأنني أحمل ثقلا عليه، وحينما أشعر بالضيق ﻷمر ما، يأتيني ألم في قلبي وألم غريب في باطن كفي الأيسر، انخفضت ردود فعلي بشكل كبير، لم أعد أغضب أو أحزن أو أفرح على نفس الأشياء كالسابق، أصبحت أكثر صمتا وهدوءا، وذلك ما يجعل من هم حولي ينزعجون من تصرفاتي، لا ينفكون عن سؤالي ماذا بك؟ غير أنني لا أملك الجرأة أن أخبر أحدا أنني أتألم، ولا أستطيع البكاء أمام أحد، أحيانا أشعر بحزن لدرجة الرغبة بالبكاء، لكنني لا أستطيع، فقدت الشهية نوعا ما، أفكر بالانتحار أحيانا، لكن خوفي من الله يردعني عن ذلك، لا أستطيع النوم بسهولة، لكثرة التفكير بكل شيء سيء قد حدث، والتفكير السلبي لما قد يحدث في المستقبل.

كنت أعاني من نفس المشكلة قبل ستة أعوام، واستمرت ما يقارب عاما ونصف العام، لكن المشكلة عادت لي قبل عامين تقريبا تختلف شدتها بين اليوم والآخر، غير أنها اشتدت أعراضها كثيرا قبل يومين.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق