اغلاق

أسهم أوروبا تهبط لكن تواصل مكاسبها الشهرية

تراجعت الأسهم الأوروبية عن مستوياتها القياسية المرتفعة يوم امس الجمعة، وسط مخاوف حيال المتحور دلتا سريع الانتشار وإجراءات تنظيمية في الصين مما ألقى بظلاله على


صورة للتوضيح فقط - iStock-scyther5

 التفاؤل بشأن موسم نتائج الشركات والتعافي الاقتصادي.
هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة، لكنه ارتفع للشهر السادس على التوالي في يوليو تموز، مسجلا أطول موجة مكاسب له منذ 2012-2013 عندما صعد لاثني عشر شهرا متتاليا.
وقال مايكل هيوسون، كبير محللي السوق لدى سي.إم.سي ماركتس، "رأينا حركة في الاتجاهين هذا الأسبوع، لكنها لم تكن مقنعة بالمرة. مبعث القلق الطاغي هو ما إذا كان النصف الثاني من العام سيضاهي بعض الأرقام الجيدة التي رأيناها من إعلانات شتى الشركات هذا الأسبوع."
وكانت أسهم شركات السفر والترفيه والتعيدن أكبر الخاسرين.
لكن سهم بنك أوني كريديت الإيطالي ارتفع 2.8 بالمئة بعد الإعلان عن صافي ربح فاق التوقعات. وقال البنك أمس الخميس إنه شرع في محادثات رسمية مع الحكومة للاستحواذ على منافسه مونتي دي باشي دي سيينا. وزاد سهم مونتي دي باشي 3.4 بالمئة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق