اغلاق

فلسطيني من غزة بلا ساقين يحب الحياة على قسوتها.. تخرج من الجامعة بامتياز ويلعب الكراتيه

اربعة وعشرون عاما قضاها الشاب الغزي يوسف أبو عميرة في إرادة وتحدّ، لا يكل ولا يملّ من محاولة ممارسة حياته بشكل أقرب للطبيعي، كان آخرها المشاركة في حفل تخرجه،


مجموعة صور وصلتنا من الصحفي عبد الله عمر
 
في كلية الشريعة والقانون في الجامعة الإسلامية بمعدل ممتاز 92.5، وإلقاء كلمة الشكر والامتنان لله أولًا ثم والديه ومُعلّميه.
وُلِد أبو عميرة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزّة بعيب خلقي، حيث أبصر نور الحياة بلا أطراف "يدين ورجلين"، لكن والديه كانا صابريَن رغم شعورهما بالألم، يقول يوسف: "حين كبرت أخبرني والدي أن الأمر كان صدمةً كبيرة له ولوالدتي وهما اللذان رُزِقا بي بعد عشرين عاما من الانتظار، لكن أبي ذهب للمسجد وهناك حَمَد الله كثيرا على قضائه وقدره الذي لا يمكن الاعتراض عليه".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق