اغلاق

أفضل الأطعمة المفيدة للحامل لا تستغني عنها

تناول الأطعمة المغذية أثناء الحمل أمر أساسي لصحة الأم والطفل، لكي تحصل الأم على العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل للنمو، وكذلك لكي تستطيع أن تمرّ بسلام دون مشاكل صحية أثناء شهور الحمل.



صورة للتوضيح فقط - iStock-Zinkevych

ونقدّم لكِ بحسب Health line باقة متنوّعة من أنواع الأطعمة والأكلات، التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، التي قد تحتاجينها في فترة حملكِ.

منتجات الألبان
أثناء الحمل تحتاجين إلى تناول المزيد من البروتين والكالسيوم لتلبية احتياجات طفلك الصغير الذي ينمو، لهذا يجب أن تكون منتجات الألبان مثل الحليب والجبن والزبادي في القائمة.
وتحتوي منتجات الألبان على أنواع بروتينات عالية الجودة، وتعتبر أفضل مصدر غذائي للكالسيوم، وتوفر أيضاً كميات عالية من الفوسفور وفيتامين ب والمغنيسيوم والزنك.
كما يحتوي الزبادي وخاصة الزبادي اليوناني، على الكالسيوم أكثر من معظم منتجات الألبان الأخرى، وهو مفيد بشكل خاص في الحمل، بسبب وجود بكتيريا البروبيوتيك، التي تدعم صحة الجهاز الهضمي.
أما إذا كنتِ تعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فقد تكونين ما زلت غير قادرة على تحمل الزبادي العادي، وخاصة الزبادي بروبيوتيك، لهذا استشيري طبيبك لمعرفة ما إذا كان يمكنك اختباره أم لا.

البقوليات
البقوليات مثل العدس والبازلاء والفول والحمص وفول الصويا والفول السوداني، مصدر رائع للألياف والبروتين والحديد وحمض الفوليك والكالسيوم، إذ يحتاج جسمكِ كل تلك العناصر بقوّة في فترة الحمل.
كذلك ركزي بشكل خاص على حمض الفوليك، فهو أحد فيتامينات ب الأساسية (ب 9)، والذي يعتبر مهماً جداً لكِ ولطفلكِ، خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

البطاطا الحلوة
البطاطا الحلوة ليست فقط لذيذة، بل إنها غنية أيضاً بالبيتا كاروتين، وهو مركب نباتي يتحول إلى فيتامين أ في جسمك.
وفيتامين أ ضروري لنمو الطفل، ولكن احترسي من الكميات الزائدة من المصادر الحيوانية لفيتامين أ، مثل اللحوم الحمراء، والتي يمكن أن تسبب تسمماً لكِ وللجنين.
ولحسن الحظ، تعد البطاطا الحلوة مصدراً نباتياً وافراً للبيتا كاروتين والألياف، إذ تبقيكِ تشعرين بالشبع لفترة أطول، وتقلل من ارتفاع نسبة السكر في الدم، وتحسّن صحة الجهاز الهضمي، كما يمكن أن تساعد في حالة الإصابة بالإمساك أثناء الحمل.

سمك السلمون
يُعد سمك السلمون المُدخن على خبز القمح الكامل أو خبز الترياكي المشوي أو المغطى بالبيستو إضافة مرحباً بها إلى هذه القائمة، فالسلمون غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية، التي تساعد في بناء دماغ وعين طفلكِ، ويمكن أن تساعد في زيادة طول مدة الحمل.

البيض
البيض المطهي جيداً هو غذاء رائع للأم الحامل، لأنه يحتوي على القليل ودون مبالغة قد تضر الحامل، من كل العناصر الغذائية التي تحتاجها تقريباً، فتحتوي البيضة الكبيرة على نحو 80 سعرة حرارية وبروتين عالي الجودة ودهون والعديد من الفيتامينات والمعادن.
ويعتبر البيض مصدراً رائعاً للكولين، وهو عنصر غذائي حيوي أثناء الحمل، إذ إنه مهم في نمو دماغ الطفل ويساعد على منع تشوهات النمو في الدماغ والعمود الفقري.

البروكلي والخضار الورقية الداكنة
البروكلي والخضراوات الخضراء الداكنة، مثل اللفت والسبانخ، تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية التي ستحتاجينها أثناء فترة الحمل، وحتى إذا كنتِ لا تحبين تناولها، فغالباً ما يتم اعتمادها في العديد من أنواع المأكولات المختلفة، وهنا استغلي تلك الفرصة لتناولها بطريقة غير مباشرة.

اللحوم الخالية من الدهون والبروتينات
تعد اللحوم الخالية من الدهون مصادر ممتازة للبروتين عالي الجودة، كما أنها أيضاً غنيّة بالحديد والكولين وفيتامينات ب الأخرى، والتي ستحتاجين إليها جميعًا بكميات أكبر أثناء الحمل.
فالحديد معدن أساسي تستخدمه خلايا الدم الحمراء كجزء من الهيموجلوبين، وستحتاجين إلى المزيد من الحديد، خاصةً خلال المرحلة الثالثة من الحمل، وقد يؤدي انخفاض مستويات الحديد أثناء الحمل المبكر ​​إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ما يزيد من خطر انخفاض الوزن عند الولادة وبعض المشاكل الصحية للطفل أنتِ في غنى عنها.

التوت
يحتوي التوت على الكثير من الفوائد فهو غني بالماء والكربوهيدرات الصحية وفيتامين ج والألياف ومضادات الأكسدة، كذلك لا يسبب ارتفاعاً كبيراً في نسبة السكر في الدم.
ويعتبر التوت الأزرق الفراولة من أفضل الأنواع التي يمكنكِ تناولها أثناء فترة الحمل.

الحبوب الكاملة
الحبوب الكاملة مليئة بالألياف والفيتامينات والمركبات النباتية، كالشوفان والكينوا والأرز البني وتوت القمح والشعير، التي يمكنكِ اعتمادها بدلاً من الخبز الأبيض والمعكرونة والأرز الأبيض.
وتحتوي بعض الحبوب الكاملة، مثل الشوفان والكينوا، على كمية لا بأس بها من البروتين، كما أنها غنيّة بفيتامينات ب والألياف والمغنيسيوم، التي تفتقر إليها الحامل.

الأفوكادو
الأفوكادو فاكهة استثنائية، لاحتوائها على الكثير من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وهذا يجعل طعمها لذيذاً وغنياً، كما أنها مليئة بالألياف وفيتامين ب (خاصة حمض الفوليك) وفيتامين ك والبوتاسيوم والنحاس وفيتامين هـ وفيتامين ج.
ونظراً لمحتواها العالي من الدهون الصّحية وحمض الفوليك والبوتاسيوم، تعد الأفوكادو خياراً رائعاً أثناء الحمل، حيث تساعد الدهون الصحية في بناء جلد طفلك ودماغه وأنسجته، وقد يساعد حمض الفوليك في منع عيوب الأنبوب العصبي والتشوهات التنموية للدماغ والعمود الفقري.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق