اغلاق

وزارة التربية : ‘ حققنا عدة خطوات هامة في ميزانية الدولة ‘

في اطار المباحثات الّليليّة بكل ما يتعلّق بالمصادقة على ميزانيّة الدّولة 2021-2022 وقّعت وزيرة التّربية د. يفعات شاشا بيطون على مجموعة من الانجازات وذلك بعد
الحكومة تصادق على الميزانية| مساواة: ‘ لم تتم المصادقة على قرار لإغلاق الفجوات يستبدل خطة 922 ‘ - فيديو وصلنا من مكتب رئيس الحكومة
Loading the player...

التّوصّل لاتّفاق مع وزارة الماليّة على الغاء التّقليص المقرّر. وبحسب وزارة التربية فإن " الحديث يدور عن 570 مليون شيقل والّذي كان من المفروض أن يطبّق  على وزارة التّربية والى جانب هذا الانجاز نجحت الوزيرة في تحصيل ميزانيّات إضافيّة لوزارة التّربية تتوافق مع سياسة الوزيرة بالنسبّة للأهداف الّتي وضعتها وترغب في انجازها في السّنوات القريبة في جهاز التّربية".

"الميزانيّة المضافة تشمل: اضافة ميزانيّة تقدّر بنصف مليارد شيقل لصالح الادارة الذّاتيّة للمديرين"
وجاء في بيان صادر عن وزارة التربية والتعليم ، وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "ان الوزيرة د. شاشا بيطون ومسؤولو وزارة الماليّة قرّروا بشكل مشترك بأنّه على جهاز التّربية احداث تغيير جذري من خلاله يتم تعزيز مكانة المدير ومهام المدارس يتم ملاءمتها لتحدّيات القرن الـ-21.
بهذا الخصوص أكّدت وزيرة التّربية بأنّ مديري المدارس هم  العمود الفقري لجهاز التّعليم وهم الّذين يستطيعون احداث التّغيير المنشود والّذي يقرّر جودة جهاز التّعليم وقدرته على التّعامل مع التّحدّيات الّتي فرضها علينا الواقع.  خلال السّنوات القادمة ستعمل الوزارة على دعم مكانة المدير من خلال تحويل صلاحيّات من المكتب الرئيسي للمدير. الوزيرة د.يفعات شاشا بيطون أضافت : بناء على  ذلك، لقد توصّلت لاتّفاق مع مسؤولي وزارة الماليّة بتخصيص ميزانيّة نصف مليارد شاقل على مدى 3 سنوات يتم تحويله لمديري المدارس كي يتمكّنوا من ادارة سلّة الميزانيّة الموضوعة أمامهم بشكل مستقلّ. مدير المدرسة يعي بشكل كبير احتياجات مدرسته ويستطيع أن يوجّه الميزانيّة وفق أهداف مدرسته لضمان نجاح المدرسة. يشار في هذا الصدد بأنّ الوزارة تقوم الآن بوضع برنامج عمل شامل وسيتم نشره قريبا".

" اضافة 200 مليون شيقل  لجهاز الرّقابة والتّفتيش على أطر جيل الطّفولة المبكّرة- منذ الولادة لغاية 3 سنوات "
في اطار المساعي القوميّة لنقل مسؤوليّة جيل الطّفولة المبكّرة(جيل 0-3 سنوات)  ولضمان حصول كل طفل وطفلة على فرصة متساويّة يتم اضافة ميزانيّة 200 مليون شيقل لوزارة التّربية في المرحلة الأولى لصالح تنظيم نقل هذه المسؤوليّة لوزارة التّربية. الميزانيّة  تتعلّق بموضوع الرّقابة والتفّتيش، الصّحّة حماية الأطفال والبرامج التّربويّة. بالمقابل يتم وضع برنامج متعدّد السّنوات لدعم جهاز الحضانات اليوميّة" .

"اضافة  300 مليون شيقل لصالح تقليص الفجوات"
واشار بيان وزارة التربية : "ان وزارة التّربية ملتزمة أخلاقيّا بموضوع ضمان حصول كل ولد وبنت على فرصة متساوية وهي ملتزمة أيضا بتربيتهم وصقل شخصيتهم وتربية جيل بالغ يملك القدرة الاجتماعيّة والتّعليميّة يضمن دمجهم في جهاز التّعليم العالي، عالم البحث، التّكنولوجيا، العلوم وفي المواضيع الحسّاسة وبناء على ذلك فقد قرّرت الوزارة بأنّ أهم هدف هو تقليص الفجوات.
خلال العام والنّصف عام الماضيّين فقد توسّعت الفجوات وتفاقمت  بمجال العلم والتّعلّم وعليه فقد تقرّر اضافة 300 مليون شيقل لتوفير الاحتياجات التّعليميّة بمواضيع النّواة بالتّشديد على الّلغة، الرّياضيّات ، الّلغة الانجليزيّة والعلوم  وأيضا التّشديد على اعطاء دعم نفسي وعاطفي . هذا الدّعم يتمثّل باعطاء دروس اثراء  على يد أخصّائيّين نفسيين ومستشارين تربويّين".

"ميزانيّة لاستمرار نشاطات مدارس الأعياد وأطر نويديّات الظّهيرة- نيتسانيم"
واضاف بيان وزارة التربية : "ان وزارة التّربية تستمرّ بتمويل الأهل بأطر مدارس الأعياد وأطر نيتسانيم حيث يستمر الأولاد  بالتّمتّع باطار تربوي مراقب مع مضامين تعليميّة مشوّقة وممتعة. المهم في الأمر بأنّ هذه الميزانيّة متواجدة في الميزانيّة الثّابتة ولا داع في كل عام بالنّضال من جديد من أجلها".


صور وصلتنا من مكتب رئيس الحكومة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق