اغلاق

رجال دين من مختلف الطوائف يوقعون على وثيقة لنبذ العنف

لأول مرة منذ المواجهات التي وقعت في عدد من البلدات ومنها المدن المختلطة،عُقد صباح اليوم الإثنين ) في مدينة حيفا المؤتمر الأول من نوعه للسلام والتعايش
Loading the player...

في إسرائيل بمشاركة عدد من رجال الدين من مختلف الطوائف على رأسهم  المطران د.يوسف متى رئيس مطرانية عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل للروم الملكيين الكاثوليك، الحاخام الأكبر لإسرائيل الحاخام دافيد لاو،رئيس نقابة الأئمة والمؤذنين الشيخ نادر الهيب،الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في إسرائيل الشيخ موفق طريف،وبحضور رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ،حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية ورئيس بلدية موديعين مكابيم رعوت،مضر يونس رئيس مجلس عارة عرعرة ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، رئيس مجلس كفركما وممثل الطائفة الشركسية نابسو زكريا،أمير مزاريب رئيس مجلس الزرازير ورئيس منتدى السلطات المحلية البدوية في الشمال،عينات كاليش روتم رئيسة بلدية حيفا،أركادي بوميرانتس رئيس بلدية معالوت-ترشيحا،إيلي بردا رئيس بلدية مجدال هعيمق.

 في نهاية المؤتمر وقّع  المشاركون على وثيقة مشتركة تدعو إلى التسامح  والحفاظ على نسيج الحياة معًا ، كخطوة تأتي بعد الاحداث العنيفة القاسية  والاليمة بين  السكّان اليهود والعرب في البلاد.

" لا تدعو الشر يسيطر عليكم "
وقال المطران د.يوسف متا- مطرانيّة الروم الملكيين الكاثوليك : "لا تدعوا الشر يسيطر عليكم. هذا هو الاجتماع الأوّل. الغرض والهدف  من هذا الاجتماع هو رصّ الصفوف توحيد القوى والدعوة إلى حياة مشتركة يسودها السلام والامن. نحترم بعضنا البعض. مررنا بفترة عصيبة ومؤلمة ودفعنا ثمناً باهظاً بسبب هذه الاحداث.
يجب علينا التكاتف والعمل معاً من اجل ضمان سلامة وامن جميع السكان وحمايتهم ، والحفاظ على العيش المشترك وحياتنا هنا جميعنا معاً ".

" العمل على تقليص الفجوات "
بدورها قالت رئيسة بلدية حيفا د. عينات كاليش روتيم:  "أود أن أشكر كل شخص بادر شارك وعمل  على انجاح هذا  المؤتمر الهامّ. حيفا هي مدينة مميزّة،  مدينة نتعلّم منها وعن خاصيّة سكانها، فميزاتهم وخاصيّتهم هي العلاج الشّافي  للمجتمع الإسرائيلي. إذا عرفنا كيف ننقل هذه الميّزات والخاصيّة  التي يتمتع بها سكان مدينة حيفا الى أماكن أخرى - جميعها ستفوز تحظى وتنعم بالخير.
 مع كل الاحترام لمفهوم العيش معًا، يجب أن نعمل على تقليص الفوارق والفجوات بين العرب واليهود.
في حيفا  انا اعمل على فهم ومسح أحتياجات جميع السكان في مختلف الاماكن والاحياء  بهدف العمل على تقليص الفوارق، تلبية الاحتياجات ومنح السكان ما يحتاجون اليه ليس فقط لتحقيق  المساواة انما المساواة العادلة التي تضمن تقليص الفوارق بشكل فعليّ وعادل "

" ضرورة العيش المشترك "
وقال رئيس الدولة  يتسحاق هرتسوغ: " العيش المشترك ضروريّ وهام لنا  مثل الأكسجين، لدولة تريد الازدهار والنجاح. قد يكون الحريق اخمد وانطفأت نيرانه،  لكنه ترك ندبات  تحتّم علينا وتستدعي العمل من أجل المستقبل. هذا المؤتمر هو أفضل مثال  لهذا الهدف، خاصّة أنه يأتي من حيفا - مدينة مختلطة، أثبتت أنه يمكن العيش معاً بشكل مغاير ومختلف "

" قدسية الحياة "
وقال الحاخام الأكبر ، دافيد لاو: "قدسيّة الحياة هامّة لنا جميعاً. لدينا العديد من الأشياء المشتركة التي يجب أن نحافظ عليها ونبنيها معًا. جميعنا خلق الله، خلقنا وصوّرنا، وعلينا ان نعمل ونتكاتف معاً وان نصدح بصوت عال حاد وواضح للسلام والعيش المشترك ".

" كيفية التعامل مع الأزمات "
حاييم بيبس ، رئيس مركز السلطات المحلية: "نعيش جميعًا هنا ونحن متساوون جميعاً، نعرف في مركز السلطات  المحلية كيف نتعامل مع الازمات وكيف نتصرّف في الاوقات الصعبة. إنجازاتنا تنبع وتاتي فقط بفضل العمل المشترك. يجب على الحكومة تخصيص ميزانيات خاصّة  للمدن المختلطة



تصوير بانيت


صورة منهن تصوير مارك نايمن ومكتب الناطق الرسمي لبلدية حيفا


 تصوير خورخي نوڤومينسكي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق