اغلاق

لجنة النهوض بمكانة المرأة تعقد أولى جلساتها في الكنيسيت

عُقدت صباح الاثنين اليوم الجلسة الاولى للجنة النهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندرية برئاسة النائبة توما-سليمان (الجبهة-القائمة المشتركة)، تمت من خلالها جدولة أعمال اللجنة،


صور وصلتنا  من المشتركة

 والبحث في اقتراحات على جدول الاعمال وذلك بالتنسيق مع منظمات وجمعيات نسوية وعضوات كنيست.
يجدر بالذكر بأن اللجنة تبدأ عملها بعد عامين تقريبا من شلل عمل الكنيست وبعد عام من انتشار وباء كورونا، بكل تبعاته ونتائجه التي عانت وتعاني منها النساء بشكل خاص، حيث شهدنا عودة إلى الأدوار التقليدية، فقدان الوظائف، وازدياد في حالات العنف. وافتتحت النائبة توما-سليمان: "افتتح الجلسة الأولى بحس كبير من المسؤولية تجاه النساء كافة حيث أصبح العمل في الكنيست شبه معطل بسبب الانتخابات المتعاقبة مما كاد ان يؤدي الى تجميد العمل على بعض القضايا الحارقة بما في ذلك التشريعات".

" منظمات نسوية ناشطة "
ويأتي افتتاح أولى جلسات اللجنة باشتراك ممثلات عن منظمات نسوية ناشطة في الحقل المدني ليس محض صدفة، بل تماشيًا مع رؤية رئيسة اللجنة بأن المنظمات والجمعيات تلك هنّ العنوان كونهن متواجدات في الصف الامامي من التعامل اليومي مع قضايا النساء في الحقل. تقول توما-سليمان: "أردت الاستماع للمنظمات عن المواضيع الحارقة التي يجب ان تندرج في جدول الأعمال من وجهة نظرهن. حيث انه وكمرحلة أولى لا بد من الاصغاء لمن هن على دراية استثنائية بمشاكل النساء من حكم عملهن اليومي والمتواصل معهن".
ولخصت رئيسة اللجنة الجلسة: من الواضح أن أجندة العمل النسوي حافلة وعلينا العمل بشكل مكثف لدرء المخاطر الكامنة ومن ضمنها بنود ميزانية الدولة.  سوف استمر في تطوير الشراكات بين منظمات المجتمع المدني واللجنة من ناحية وبين عضوات الكنيست من أجل الدفع بمكانة النساء قدما".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق