اغلاق

فارهولم يدمر الرقم العالمي ويفوز بذهبية سباق 400 متر حواجز

كان من المتوقع تحقيق رقم عالمي لكن النرويجي كارستن فارهولم لم يحطمه فحسب، بل دمره تماما ليتغلب على الأمريكي راي بنجامين ويفوز بطريقة

 
(Photo by David Ramos/Getty Images)

 رائعة بنهائي سباق 400 متر حواجز في ألعاب القوى بأولمبياد طوكيو يوم الثلاثاء الذي سيسجل في التاريخ باعتباره من أروع السباقات الأولمبية عبر العصور.
وفي الشهر الماضي، كسر فارهولم رقم كيفن يانج العالمي الذي صمد 29 عاما مسجلا 46.70 ثانية لكنه حطم رقمه العالمي بأداء رائع مسجلا 45.94 ثانية.
وضغط بنجامين على فارهولم طيلة السباق وحصل على الميدالية الفضية بزمن بلغ 46.17 ثانية، وهو ما يتفوق بنصف ثانية على الرقم العالمي السابق.
ونال البرازيلي أليسون دوس سانتوس الميدالية البرونزية في 46.72 ثانية، وهو زمن يتفوق أيضا على رقم يانج القياسي السابق. وحقق ستة من أول سبعة عدائين في السباق أرقاما وطنية أو قارية.
وقال فارهولم "تعرفون العبارة المبتذلة التي تقول إن الأمر لا يمكن استيعابه؟ لا أعتقد أن ذلك حدث، لكني أشعر بنشوة.
"لا أستطيع أن أصدق الزمن، إنه سريع للغاية. في كثير من الأحيان يتم سؤالي عن السباق المثالي. قلت إنه غير موجود ولكن هذا هو أقرب سباق إلى المثالية على الإطلاق".

" أخبرت نفسي قبل السباق.. تذكر كل العمل الذي قمت به "
"أخبرت نفسي قبل السباق.. تذكر كل العمل الذي قمت به. كان هذا هو الشيء الوحيد المفقود من حصيلة ميدالياتي. لا يمكنني وصف مدى أهمية ذلك بالنسبة لي. هذا ما كنت أعمل من أجله من الصباح إلى الليل".
وربما ساهمت الأحذية الجديدة المعتمدة على تكنولوجيا الكربون في الأزمنة المذهلة العديدة التي تحققت في طوكيو لكن حتى إذا كانوا يركضون وهم حفاة القدمين، كان الغريمان الرائعان سيقدمان عرضا تتذكره الجماهير.
ويركض فارهولم بطل العالم مرتين في كل سباق وكأنه يحاول تحطيم الرقم العالمي ونجح أخيرا على أرضه في أوسلو الشهر الماضي في كسر رقم يانج الذي تحقق في أولمبياد برشلونة 1992، وبدا وكأنه تخلص من عبء كان يثقل كاهله.
وبعد أن سجل بنجامين 46.83 ثانية في التصفيات الأولمبية الأمريكية، كان من المتوقع أن يتحطم الرقم العالمي في طوكيو، لكن أحدا لم يتوقع الجزء الضخم الذي نجح الغريمان في تقليصه من الرقم العالمي.
وفي ظروف مثالية، تجاوز العداءان البالغ عمرهما 25 عاما الحواجز بطريقة جميلة وركضا جنبا إلى جنب حتى الأمتار الأخيرة عندما تفوق فارهولم.
وعندما رأى الزمن المذهل، بدا فارهولم في صدمة. ومزق العداء النرويجي سترته وضرب صدره احتفالا بالفوز قبل أن يسقط على ركبتيه.
وكان بنجامين مندهشا بنفس القدر بالزمن الذي حققه، خاصة أنه كان جيدا بما يكفي لاحتلال المركز الثاني فقط.
وقال ستيف كرام معلق هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وبطل العالم السابق في سباق 1500 متر "حطم كلاهما الرقم العالمي. لا عجب أنه مزق قميصه.. إنه سوبرمان في هذا الحدث".
وأضاف "لا أصدق ما رأيناه للتو. رجلان يحققان أزمنة لا يمكنك إلا أن تحلم بها. كان دوس سانتوس داخل حدود الرقم العالمي السابق وكان على بعد أميال منهما".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق