اغلاق

استخراج قطع مغناطيس من أمعاء طفل رضيع كادت ان تودي بحياته في شمال البلاد

تم إجراء عملية جراحية طارئة، اليوم الثلاثاء ، في المركز الطبي "هعيمك" في العفولة، لطفل يبلغ من العمر سنة وشهرين بعد اكتشاف ما لا يزيد عن 35 مغناطيسًا في أمعائه

 


تصوير: المركز الطبي "هعيمك" العفولة

والتي ترتبط بإحكام ببعضها البعض، وقد تسببت بنخر و ثقوب في امعاء الطفل، مما شكل تهديدا حقيقيا لحياته.
وقال الدكتور آشر بريسمان ، مدير قسم جراحة الأطفال في المركز الطبي "هعيمك"، الذي أجرى عملية جراحية للطفل الرضيع : "قام الوالدان بإحالة الطفل إلى قسم الطوارئ بشكوى أنه يتقيأ. ولم يره الوالدان وهو يبتلع المغناطيس ولا يعرفان سبب عدم شعور الطفل بصحة جيدة، وكجزء من فحصه الطبي ، تم أيضًا إجراء صورة فوتوغرافية وموجات فوق صوتية للبطن ، ثم اتضحت خطورة الحالة".
هذا وقد أظهرت صور التصوير الطبي نوعًا من "الخيط" ملقى في أمعاء الطفل.
واوضح الدكتور بريسمان: "يبدو وكأنه خيط ، لكننا لحكم أننا نعاملنا مع حالات متعددة لابتلاع مغناطيس مؤخرًا، أدركنا على الفور أن هذه مغناطيسات خطيرة. ونظرًا لأن الوالدين لم يتمكنوا من تقدير المدة التي كانت فيها هذه المغناطيسات في امعاء الطفل ، فقد أدركنا أنه لم يكن لدينا وقت ويجب أن ندخله لغرفة العمليات في أقرب وقت ممكن. هذه المغناطيسات تشكل خطرا حقيقيا على الحياة".
هذا وتم اصطحاب الطفل إلى غرفة العمليات واكتشف أن المغناطيسات التي وصلت إلى أمعاء الطفل كانت تلتصق ببعضها البعض لتسبب النخر بسبب نقص تدفق الدم ، بل وتسببت في حدوث ثقوب في أمعاء الطفل.
وقال الدكتور بريسمان: "في الوقت الحالي ، تتحسن حالة الطفل ، لكنه سيظل بحاجة إلى الإشراف في المستشفى لبضعة أيام حتى تكتمل عملية التعافي" ، مشددًا على أن "هذا كان يمكن أن ينتهي بكارثة. وهذا هو أخطر شيء ممكن ان نصادفه".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق