اغلاق

لبنانيون يشيعون جثمان عضو في حزب الله بعد هجوم على جنازته

شيع لبنانيون جثمان علي شبلي العضو في جماعة حزب الله والذي قُتل بالرصاص أثناء حفل زفاف يوم السبت وتعرضت جنازته لهجوم يوم الأحد في بلدة خلدة التي تقع جنوبي
لبنانيون يشيعون جثمان عضو في حزب الله بعد هجوم على جنازته - تصوير رويترز
Loading the player...

 بيروت.
ملفوفا براية حزب الله انتقل نعش علي شبلي العضو في الجماعة الشيعية محمولا على الأكتاف إلى مثواه الأخير بعد يومين من مقتله أثناء حضوره حفل زفاف وبعد يوم من تعرض جنازته لهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة.
وقال الجيش اللبناني إنه اعتقل رجلين فيما يتعلق بالهجوم على جنازة شبلي يوم الأحد، وذلك بعدما طالبت جماعة حزب الله بإلقاء القبض على الجناة تفاديا لفتنة طائفية.

ووقع إطلاق النار في بلدة خلدة التي تقع جنوبي بيروت ويتأجج فيها التوتر بين السنة والشيعة منذ وقت طويل، ما دفع زعماء البلاد إلى التحذير من التصعيد في وقت يعاني فيه لبنان من أزمة سياسية ومالية.
وأعلنت عشائر عربية سنية مسؤوليتها عن إطلاق النار وقالت إنه انتقام لمقتل أحد أتباعها في خلدة العام الماضي.

وقال الجيش إن المخابرات العسكرية اقتحمت منازل عدد من المطلوبين واعتقلت رجلا ضالعا في الهجوم على الجنازة، فيما قال مصدر أمني إنه تم أيضا اعتقال مشتبه به آخر.
وفي الوقت الذي انتشرت فيه قوات الجيش بكثافة في خلدة، قال حزب الله إنه يسعى للحفاظ على الهدوء لكنه حذر من أنه لن يتمكن من السيطرة على كل الناس الغاضبين من الهجوم الذي وصفه بأنه كمين مدبر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق