اغلاق

جولة في مدينة السلط الأردنية بعد أن أضافتها اليونسكو لقائمة التراث العالمي

تقع مدينة السلط إلى الشمال الغربي من العاصمة الأردنية عمان وكانت عاصمة إقليمية في الحقبة العثمانية وازدهرت كمركز للتجارة على مدى 60 عاما على الأقل من عمر تلك
جولة في مدينة السلط الأردنية بعد أن أضافتها اليونسكو لقائمة التراث العالمي - تصوير رويترز
Loading the player...

 الإمبراطورية، وتتميز بملامح تجمع ما بين القدم والجمال ما دفع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) تدرجها مؤخرا على قائمة التراث العالمي.
منازل عتيقة وبنايات عامة ضخمة ومزارات دينية تقبع على ثلاثة تلال مطلة على ساحة بالمدينة، هي ملامح من مدينة السلط الأردنية التي تضم القدم والجمال والتي أضافتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) مؤخرا لقائمة التراث العالمي.
المدينة تقع إلى الشمال الغربي من العاصمة الأردنية عمان وكانت عاصمة إقليمية في الحقبة العثمانية وازدهرت كمركز للتجارة على مدى 60 عاما على الأقل من عمر تلك الإمبراطورية وكانت مقصدا للتجار القادمين من فلسطين وسوريا ولبنان.

وتضم المدينة المئات من البنايات الأثرية بحالة جيدة ويمزج معمارها بين "نمط الفن الحديث الأوروبي والطراز الاستعماري الجديد في العمارة اللذين يتداخلان مع التقاليد المحلية" على حد وصف اليونسكو.
ووصفت اليونسكو مدينة السلط بأنها "مدينة التسامح وأصول الضيافة الحضرية" وهو وصف يلخص شهرتها بالتسامح الديني والاستضافة الاستثنائية للوافدين إليها.
وتعايش المسلمون والمسيحيون في سلام في المدينة لقرون وهي زاخرة بالمساجد والكنائس الأثرية التي تقف جنبا إلى جنب ويزين معمارها كتابات دينية وآيات ورموز.

وأضافت اليونسكو 34 موقعا جديدا لقائمة التراث العالمي من بلدان حول العالم في الجلسة الرابعة والأربعين للجنة التراث العالمي التي عقدت في الفترة بين 16 و31 يوليو تموز عبر الإنترنت، وأصبحت السلط سادس موقع أردني يضاف لقائمة التراث العالمي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق