اغلاق

أطعمة يجب تناولها نيئة لجني كل فوائدها

عندما يتعلق الأمر بالأكل الصحي، فإنّ أول شيء نقوم به هو معرفة القيَم الغذائية للأطعمة؛ حتى نتمكّن من توفير أقصى قدر من الفوائد لصحتنا.



صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-fcafotodigital

هل تعلمين أنَّ هناك عدداً من المواد الغذائية تفقد العناصر الغذائية عند طهيها؟ نعم، يشمل ذلك جميع أنواع الطهي، سواء كان ذلك الخبز أو الغليان أو التبخير أو الشوي أو التحميص أو أي نوع آخر من التحضير يتضمن استخدام الحرارة؛ لذلك، عليكِ معرفة الأطعمة التي يجب تناولها نيئة لجني كل فوائدها:

المكسرات
المكسرات غنية بالفيتامينات والمعادن، وترتبط بفوائد صحية مختلفة، ويُمكن أن تُضيف نكهةً إلى كل شيء.
هل تستمتعين بالمكسرات المحمصة؟ حسناً، إذا تم تسخين المكسرات، فإنّ محتواها من السعرات الحرارية والدهون يزيد؛ لذلك يجب أن تستهلكِها نيئة.
تناولي المكسرات النيئة، مثل اللوز أو الكاجو أو البندق؛ للحصول على كمية وفيرة من المغنيسيوم والحديد، وكلاهما مفيد بشكل كبير لجسمكِ.

البروكلي
يحتوي البروكلي على مكونات غذائية قوية على شكل ألياف، وبروتين، وحديد، ومغنيسيوم، وكالسيوم، وسيلينيوم، ومغنيسيوم، بالإضافة إلى فيتامينات A  ، وB  ،  وC  ، وD  ،  وE  ، وK،  ومن الأفضل تناول البروكلي نيئاً.
ووفقاً لدراسة نُشرت في مجلة الزراعة وكيمياء الغذاء، فإنّ الأشخاص الذين يستهلكون البروكلي النيء يمتصون السلفورافان بسرعة أكبر وبكميات أعلى، مقارنةً بالأشخاص الذين يستهلكونه مطبوخاً.

جوز الهند
تناول جوز الهند النيء أفضل من إضافته إلى الأطباق، لأنّه ذو قيمة غذائية عالية، ويحتوي على الألياف والبروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن التي تُشارك في العديد من  وظائف الجسم.
أيضاً، جوز الهند هو غذاء مُرطِّب بشكلٍ طبيعي، ويحتوي على مستويات عالية من الإلكتروليتات، فيُمكنكِ شرب ماء جوز الهند، وهي أسهل طريقة للحصول على فوائده المرطبة.

البصل
البصل عنصر أساسي في أيّ مطبخ، ووفقاً لدراسة أجرتها جامعة كورنيل، يحتوي البصل النيء على مركبات الكبريت ومضادات الأكسدة المقاومة للسرطان، والتي لا تُوجد إلا في العصير، لذلك استمتعي به؛ لأنه مليء بالفوائد الصحية، ويمكنكِ إضافة البصل إلى سلطاتكِ عند تناول الغداء والعشاء.

جذور الشمندر
يجب أن يكون الشمندر جزءاً من السلطات، ويجب أن تأكليه نيئاً، فهذا الخضار غني بالألياف، و"فيتامين ج"، والبوتاسيوم والمنغنيز و"فيتامينات ب وم"، والتي تُقدِّم مجموعةً من الفوائد  الصحية التي يُمكن أن تُعزز جهاز المناعة لديكِ، وتُحسِّن القدرة على التحمُّل ومحاربة الالتهابات وخفض ضغط الدم، كما يقي أيضاً من السرطان.
ولكن عند طهي الشمندر، يُمكن أن يفقد ما يصل إلى 25% من حمض الفوليك، لذا يجب تناوله نيئاً.

الطماطم
تُعدُّ الطماطم مصدراً غذائياً رئيسياً لمضادات الأكسدة، لاحتوائها على مركب الأيكوبين، والذي يحمل العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
قد يكون تناولها نيئة فكرة صحية، لأنّها مصدر كبير لفيتامين C والبوتاسيوم وفيتامين K، والتي يُمكن أن تُؤثر بشكل إيجابي على صحتكِ من نواحٍ كثيرة.

الفلفل الأحمر
أول ما يتبادر إلى الذهن عندما تفكرين في الحمضيات هو "فيتامين C"، لكنَّ الفلفل الأحمر يُمكن أن يحل محله بسهولة، فهو بالتأكيد أحد الأطعمة التي يجب أن تأكليها نيئة؛ لأنه سهل ولذيذ وصحي. علاوة على ذلك، فهو مصدر رائع للفيتامينات C وB6 وE والمغنيسيوم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق