اغلاق

ماكلوفلين تحطم رقمها العالمي وتحرز ذهبية 400 متر حواجز

طوكيو (تقرير رويترز) - حطمت الأمريكية سيدني ماكلوفلين رقمها العالمي لسباق 400 متر حواجز للسيدات في ألعاب القوى بأولمبياد طوكيو برقم عالمي


(Photo by Christian Petersen/Getty Images)

 وسجلت 51.46 ثانية لتحصد الميدالية الذهبية يوم الأربعاء.
وكادت العداءة البالغ عمرها 21 عاما أن تتعثر في الحاجز قبل الأخير لكنها أظهرت قوتها في الأمتار الأخيرة لتحطم رقمها السابق الذي بلغ 51.90 ثانية وحققته في التصفيات الأمريكية في يونيو حزيران.
وجاءت الأمريكية دليلة محمد، بطلة العالم 2019 وصاحبة ذهبية ألعاب ريو 2016، في المركز الثاني ونالت الفضية بعدما سجلت 51.58 ثانية في أفضل نتيجة شخصية لها، بينما حصلت الهولندية فيمكه بول على الميدالية البرونزية بزمن بلغ 52.03 ثانية وهو رقم أوروبي.
وقالت ماكلوفلين "أنا سعيدة جدا. ما أعظم هذا السباق. أنا ممتنة بأن أكون هنا أحتفل بهذا السباق الاستثنائي وتمثيل بلادي. رأيت دليلة تتقدم قبل الحاجز الأخير لذا فكرت في ضروري الركض بمستواي".
وأضافت "السباق لم يبدأ بشكل حقيقي حتى الحاجز السابع. كنت فقط أريد أن أتقدم وأبذل كل جهد ممكن".
وكان الصراع بين ماكلوفلين ودليلة (31 عاما) من أبرز المنافسات المرتقبة في ألعاب القوى في طوكيو، وكان بالفعل على مستوى التوقعات وجاء بعد يوم واحد من نجاح النرويجي كارستن فارهولم في تحطيم رقمه العالمي في السباق ذاته بمنافسات الرجال.
ورغم أن دليلة كانت تريد أكثر من الفضية، فقد أبدت سعادتها بتحقيق أفضل زمن لها، وكانت فخورة بزميلتها ومواطنتها الفائزة.
وقالت دليلة "كما كان الحال في سباق الرجال، كل أوقاتنا الثلاثة كانت كافية للفوز بلقب أولمبي في أي عام آخر. أنا فخورة بأن أكون جزءا من هذا التاريخ، وفخورة بشكل أكبر بزميلتي سيدني".
ويمثل هذا الإنجاز أحدث طفرة في أداء ماكلوفلين منذ العمل تحت قيادة المدرب الشهير بوب كيرسي، حيث أشادت البطلة الأولمبية بدوره في تحسين مستواها بعدما فشلت في بلوغ نهائي ألعاب ريو 2016.
وقالت ماكلوفلين "لا أستطيع في الواقع التفكير في الأمر بعقلي. أنا متأكدة أني سأتفهم الأمر وسأحتفل في وقت لاحق".
وحصلت بول على البرونزية بفارق أكثر من ثانية واحدة عن الجاميكية جانيف راسل رابعة الترتيب لتحصد ميداليتها الأولمبية الأولى، وقالت إنها كانت تدرك ضرورة الظهور بأفضل مستوياتها للصعود إلى منصة التتويج.
وقالت بول "بقية الفتيات كن في غاية القوة. كنت أشعر أني مستعدة تماما. كنت أفكر في أنه ينبغي التنافس بقوة وسأرى ما سيحدث. كنت أدرك أني سريعة ولقد أثبت ذلك لنفسي".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق