اغلاق

قائد جديد لمديرية التنسيق والإرتباط لغزة - العقيد موشيه تيترو

وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم منسق اعمال الحكومة في المناطق ، جاء فيه : " تولى العقيد موشيه تيترو, اليوم (الثلاثاء), مهامته قائد

 

تصوير: مكتب المتحدث باسم منسق اعمال الحكومة في المناطق

مديرية التنسيق والارتباط لغزة.
وجرت مراسم التبادل قي قائدة مديرية التنسيق والارتاط لغزة, بحضور منسق اعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال غسان عليان, قائد قيادة الجنوب الميجر جنرال اليعازر توليدانو, وبحضور ضباط وجنود وحدة تنسيق اعمال الحكومة في المناطق.

العقيد موشيه تيترو يحل محل العقيد اياد سرحان الذي يتقاعد بعد ثلاث سنوات ونصف كقائد مديرية التنسيق والارتباط لغزة وخدم لأكثر من 30 عاماً في مناصب مختلفة في جيش الدفاع الإسرائيلي وفي وحدة تنسيق اعمال الحكومة في المناطق.

وخدم العقيد موشيه تيترو في اخر مناصب له في الوحدة كقائد مديرية التنسيق والارتباط في الخليل, وكان سابقاً رئيساً لقسم العمليات في مديرية التنسيق والارتباط لغزة.

على حد تعبير منسق اعمال الحكومة في المناطق، الميجر جنرال غسان عليان: "في واقع يسعى فيه اعداؤنا لإلحاق الضرر بالسكان المدنيين قدر الإمكان, نحن مطالبون بإيجاد افضل توازن بين العمليات والاعتبارات الأخلاقية. يجب أن نستمر في العمل بتصميم وإبداع لدفع الجهود المدنية، وبالتالي توفير الامن لمواطني إسرائيل. الخطوات المدنية التي نقودها تأتي من فهم طويل الأمد للواقع المدني المعقد في قطاع غزة ومن سياسة امنية منظمة. سيتم تقديم الخطوات المدنية اثناء سكان القطاع اذا تم الحفاظ على الهدوء الأمني في المنطقة فقط".

على حد تعبير قائد مديرية التنسيق والارتباط لغزة المنتهية ولايته، العقيد اياد سرحان: "اليوم الذي أنقل فيه قيادة الوحدة هو يوم مثير بالنسبة لي عندما تنتهي فترة مهمة من حياتي. أكثر من ثلاثين عاماً من الخدمة العسكرية كان لي شرف التعبير خلالها عن الصلة بين العمل المدني وتحسين الوضع الأمني في مناطق يهودا والسامرة وقطاع غزة. فترة خدمة التي دفعتني الى فهم أن العنصر المدني يثبت ثمن الخسارة من الإرهاب ويشكل حجر الزاوية في مفهوم الأمن في قطاع غزة. اليوم, أستطيع أن أقول بارتياح أنه بمساعدة الأدوات المدنية, إلى جانب الردع العسكري, اوجدنا واقعاً أمنياً أفصل في المنطقة".

على حد تعبير قائد مديرية التنسيق والارتباط لغزة الجديد, العقيد موشيه تيترو: "العمل العسكري والعمل المدني في قطاع غزة متشابكان ويكملان ويشكلان بعضهما البعض. هدفنا واضح – الأمن لسكان دولة إسرائيل بشكل عام ولسكان قطاع غزة بشكل خاص. وظيفتنا معقدة – القيام بجهد مدني اثناء قطاع غزة في ظل واقع سياسي – امني شديد التحدي. في ضوء التحديات السياسية والأمنية اثناء قطاع غزة, يجب أن نتذمر أن الجهود المدني – انساني هو واجب عسكري - مهني, والى جانب فوائده العملية, فهو أيضاً واجب أخلاقي. يجب أن نفعل كل ما بوسعنا للتمييز بين القتال الذي لا هوادة فيه ضد اعدائنا والإرهاب والسكان المدنيين واحتياجاتهم الأساسية – بشكل روتيلي’ وحتى في القتال إذا لزم الأمر". الى هنا نص البيان .


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق