اغلاق

المحامي نديم مصري والناشطة اسمهان جبالي يتحدثان عن البلبلة والجدل حول افتتاح العام الدراسي الجديد

تسود حالة من البلبة والارباك في صفوف الطلاب واهاليهم ، وكذلك المعلمين ، اذ تكتنف حالة من الضبابية مصير افتتاح جهاز التعليم ونحن على بعد اسابيع قليلة على موعد
Loading the player...

افتتاح العام الدراسي الجديد ، رغم  تأكيد المسؤولين في وزارة التعليم  أن العمل جار على افتتاح العام الدراسي الجديد بأفضل الطرق وأكثرها أمانًا.

"على الاهل ان يكونوا مهيئين لافتتاح العام الدراسي"
وقال المحامي نديم مصري رئيس اللجنة القطرية للجان اولياء امور الطلاب العرب، في حديث مع موقع بانيت وقناة هلا: "قبل حوالي اسبوعين نشرت وزارة التربية خطة لافتتاح العام الدراسي الجديد ، لكننا رأينا تضاربا في الاراء بين وزارة التربية ووزارة الصحة. ونحن نقول أن يجب اعداد مخطط كامل وشامل لافتتاح السنة الدراسية، ويجب اتخاذ كل التدابير من الان، ونحن لدينا الوقت الكافي لذلك. وهناك منظومة اعدها مختصون للفحوصات الدورية فيما يتعلق بالكورونا في المدارس".
واضف المحامي نديم مصري : "ان على الاهل ان يكونوا جاهزين بأية حال ، لأن المدارس إن لم تفتتح ابوابها في الفاتح من ايلول فستفتتح أبوابها بعد اسبوع او اسبوعين، لذلك يجب أن يكونوا مهيئين للعودة للمدارس حتى بغض النظر عن الاغلاق الذي يتم الحديث عنه مؤخرا".

"على الاهل ان يتريثوا قليلا والا يشتروا الكتب "
اما اسمهان جبالي وهي مربية و ناشطة اجتماعية سياسية والناطقة بلسان اللجنة القطرية للجان أولياء أمور الطلاب، فقالت خلال حديث لموقع بانيت وقناة هلا: "أنا كأم ولدي أبناء وكوني مطلعة على احوال الكثير من الاسر التي تعاني من ضائقة مالية بسبب عام ونصف من الكورونا، اقول على الاهل ان يتريثوا قليلا والا يشتروا الكتب لان هناك امكانية ان يكون التعليم عن بعد، خاصة وان خلال التعليم عن بعد في العام الماضي لم يتم استخدام جميع الكتب التي تم شراؤها ، علما ان هذه الكتب والقرطاسية كذلك مكلفة جدا ماديا".

* نداء لمدراء المدارس
واشارت اسمهان جبالي "ان على مدراء المدارس ان يحددوا قائمة الكتب الاساسية التي سيتم استعمالها في حال كان التعليم عن بعد وهذا سيخفف عن كاهل الاهالي".

" ندعم موقف وزيرة التربية الحازم بعودة التعليم الوجاهي في المدارس "
وعن امكانية التعلم عن البعد في حال تم فرض اغلاق جديد في البلاد، قال المحامي نديم مصري: " اعتقد انه سيكون هنالك دمج بين التعلم الوجاهي والتعلم عن بعد في المدارس، نعم سيعود الطلاب لمقاعد الدراسة لكن في حالة كان هناك تفشي كبير للكورونا في المدارس سيكون التعليم من بعد".
واردف مصري قائلا: "نحن ندعم موقف وزيرة التربية الحازم بعودة التعليم الوجاهي في المدارس بغض النظر عن الاغلاق او مستوى تفشي الكورونا، فنحن مع استثناء المدارس واعطاء المدراء بعض المرونة في تقدير الموقف واتخاذ القرار المناسب. واذا قمنا باعطاء التطعيمات للطلاب من جيل 12 عاما فما فوق والفحوصات الدورية لطلاب البساتين والمدارس الذين تحت سن التطعيم، فعند ذلك يمكن حصر الطلاب المصاب ومنع تفشي الاصابات في المدارس واكمال التعليم الوجاهي".

"هناك فجوة كبيرة وهناك انخفاض في المعرفة "
واشار المحامي نديم مصري خلال حديثه لموقع بانيت وقناة هلا: "ان الطلاب تضرروا من التعلم عن بعد ولم يستوفوا كافة المواد المطلوبة، وهناك فجوة كبيرة وهناك انخفاض في المعرفة".

" نناشد وزارة الصحة والسلطات المعنية بعدم زج المدارس بالاغلاق "
من ناحيتها، قالت اسمهان جبالي: " يجب علينا ألا نزج المدارس بوضع الكورونا في اية بلدة كانت، الطلاب تضرروا نفسيا وسلوكيا بسبب التعلم عن بعد واغلاق المدارس. كذلك الاهل تأثروا كثيرا ببقاء ابنائهم في البيوت، حيث انهم لم يعد بمقدورهم لا ممارسة حياتهم الطبيعية ولا حتى متابعة المسيرة التربوية لأبنائهم بشكل صحيح. لذلك نناشد وزارة الصحة والسلطات المعنية بعدم زج المدارس بالاغلاق، وإذا تم اغلاق بلدة معينة ألا يتم اغلاق مدارسها، واذا تم حجر صف معين ألا يتم حجر كل المدارس".

"الاهالي متخوفون من تفشي ظاهرة العنف "
عن تخوفات الاهالي والامهات في الفترة الحالية ، اوضحت اسمهان جبالي: " ان الكورونا ليست التخوف الاكبر لدى الاهالي، فنحن بدأنا نتعايش مع الكورونا، لكن التخوف الاكبر اصبح تفشي ظاهرة العنف".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق