اغلاق

العداء حامد إرشيد يشارك في تحدي الجري الجبلي في أندورا

شارك عداء " الاولترا ماراثون " ، حامد إرشيد ، من قرية الجديدة مؤخرا في تحدّي الجري الجبلي في جبال دولة أندورا ، وتُعد سباقات الاولترا ماراثون من أقوى الفعاليات الرياضية
Loading the player...

وأكثرها تحديا ، اذ يقوم المشاركون بالركض مسافات طويلة في الجبال على ارتفاعات شاهقة.
وقال العداء حامد إرشيد خلال لقاء تلفزيوني عبر قناة هلا الفضائية: "إن سباق الاولترا ماراثون هو رياضة تعتمد على الجري لمسافات طويلة في المرتفعات الشاهفة، وتبلغ مسافة السباق من 50 كم إلى 250 كم، وهنالك درجات في الارتفاعات في الجبال تأخذ بعين الاعتبار، وهذه الرياضة غير متطورة في بلادنا كثيرا، فأغلب هذه السباقات تكون خارج البلاد".

* البداية ودخول عالم رياضة الاولترا ماراثون
وعن دخوله لرياضة الاولترا ماراثون، قال العداء حامد إرشيد: "بدأت مسيرتي بالركض العادي لمسافات 5 كم، بعد ذلك شاركت لأول مرة في سباق أولترا ماراثون في البلاد وكانت مسافته 42 في صحراء يهودا وكان سباقا ممتعا".
واضاف العداء ومدرب اللياقة البدنية حامد إرشيد: "مشاركتي في هذه الرياضة وهذه السباقات ليس فقط لحصد المركز الاول والفوز ، بل للتعلم ، فأنا اتعلم اشياء كثيرة من خلال هذه السباقات ، خاص ان هناك تحديات جمة في هذه السباقات وانا كل مرة اتعلم كيف اتغلب على هذه التحديات".

* تحديات وصعوبات
واردف العداء حامد إرشيد قائلا: "من ضمن هذه التحديات، هي التغلب على صعوبة الجري لمسافات طويلة جدا، حيث كنا نجري لـ 8 او 9 ساعات متواصلة ، مع استراحة 10 دقائق كل 20 كيلو متر. وخلال الاستراحة يتزود المتسابق باطعمة ومشروبات مخصصة للسباق".

* مغامرة جبال اندورا
وعن مغامرته في سباق جبال دولة اندورا، قال العداء حامد إرشيد: "أولا دولة اندورا هي دولة تقع بين فرنسا واسبانيا، شاركت في هذا السباق برفقة البطل العداء ركاد فلاح من قرية كفر سميع، وأريد ان انوه أن هذا السباق يمتد لساعات طويلة ويستمر في ساعات الليل والظلام الحالك، وقد تمر ليلة كاملة على المتسابق وهو في قلب الجبل، ومغامرة اندورا كانت رائعة جدا، وتعلمت منها امور كثيرا، وطورت بها نفسي، لان في هذا السباق تحدي للنفس بعدة امور".


* سباق يتطلب قوى ذهنية عالية جدا
واشار العداء حامد إرشيد خلال حديثه لموقع بانيت وقناة هلا: " قد شارك معنا في سباق اندورا قرابة الـ 250 مشترك، لكن الكثير منهم لا يستطيعون اكمال السباق، وينسحبون من منتصف الطريق، وذلك لانه تحد صعب جدا ، ويحتاج لقوى ذهنية عالية جدا، وهو سباق يحتاج لشخص خارق ولا ليس انسان طبيعي، اذ ان المشترك بهذا السباقات سيتعرض لضغوطات مثل الحرارة او المطر او الرياح او الرطوبة وغيرها من الضغوطات التي لا يستطيع الشخص العادي تحملها".

* التدريبات والسباق
وعن تدريباته واستعداداته لهذه السباقات، بيّن العداء حامد إرشيد: "ان التدريبات تحتاج إلى مناطق جبلية شاهقة، وكنت اتدرب في جبال كجبل الجرمق او جبل الشيخ، وكذلك فإن اقل مسافة في التدريب تكون 20 ألى 25 كم، وهناك تدريبات تكون المسافة فيها 50 إلى 60 كم".

* رياضة الاولترا ماراثون في المجتمع العربي في البلاد
وعن مدى انتشار رياضة الاولترا ماراثون في المجتمع العربي في البلاد، اشار حامد إرشيد: "ان قلة قليلة فقط في المجتمع العربي في البلاد من يمارسون هذه الرياضة على رأسهم العداء المخضرم ركاد فلاح ابن قرية كفر سميع. عكس رياضة الجري والركض على الشارع او في الملعب حيث ان هناك قد تجد حضورا اكبر من ابناء المجتمع العربي في البلاد".

* الكورونا تلقي بظلالها
وعن تأثير جائحة الكورونا على سباقات الاولترا ماراثون، قال العداء حامد إرشيد خلال حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "ان جائحة كورونا اثرت على هذه الرياضة ، حيث تم إلغاء العديد من السباقات خارج البلاد وداخل البلاد، وهناك مجموعات تحولت لنظام الكبسولات المجموعات الصغيرة، وقد حصل معي ان الكثير من السباقات التي كان من المفترض ان اشارك بها ، وكنت قد اجريت الفحوصات وجهزت الوثائق للسفرلكن في النهاية يتم إلغاء السباق، فأزمة الكورونا ألقت بظلالها على السباقات".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق