اغلاق

معلمون ضد مخطط افتتاح المدارس : ‘ ألقوا بالمخطط بدون تفكير .. هل الكورونا تستثني التعليم الخاص ؟ ‘

لم يتبق سوى حوالي ثلاثة أسابيع لافتتاح العام الدراسي ، ورغم ان رئيس الحكومة نفتالي بينيت صادق على مخطط وزارتي الصحة والتعليم لفتح المدارس في جميع أنحاء البلاد

 
يافا بن دافيد - تصوير : رؤوفين كوبتسينسكي

،  يبدو أن الفجوات بين وزارة التربية والتعليم والمعلمين أكبر مما توقعته الحكومة.
 ففي حين أعلنت وزيرة التعليم يفعات شاشا بيتون أن العودة إلى المدرسة ستمنح استقرار نفسي بعد فترة مليئة بالاضرابات  - تقول يافا بن دافيد، السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين " الهستدروت  أنه لم يتم توفير أي موارد على الإطلاق لمساعدة الأطفال" .
وتضيف يافا بن دافيد ، " تصدر وزارة التربية والتعليم بيانات لوسائل الإعلام لا تحتوي على قطرة تربوية ، باستثناء شعار مختصر في البداية حول الاستجابات الاجتماعية والعاطفية.  مرة ، بعد الحرب عندما أرادت الوزارة حقًا تقديم الاستجابات الاجتماعية والعاطفية - كانت توفر موارد للعلاجات العاطفية ، وتزود  المدارس بالمستشارين وعلماء النفس. لا يوجد شيء هنا. ولا حتى توجيه تعليمات لمديري المدارس حول كيفية افتتاح العام الدراسي القادم ، وبالتأكيد ليس الموارد. ما زلنا ننتظر مخططًا تعليميًا يكون واضحًا ويعالج جميع السيناريوهات والقضايا التعليمية".

" الحكومة تتجاهل المشكلة الحقيقية لجهاز التعليم الإسرائيلي"
وأشارت بن دافيد إلى أن الأمر الأكثر خطورة هو أنه لا يوجد تغيير في التعليم الخاصة.  وتابعت " كل شيء كالمعتاد ، لا  فحوصات "  .
 واضافت يافا بن دافيد، السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين " الهستدروت"  إنهم يعتقدون على الأرجح أن الكورونا تستثني التعليم الخاص.
وتابعت :" للاسف  الحكومة الإسرائيلية تتجاهل المشكلة الحقيقية لجهاز التعليم الإسرائيلي: الاكتظاظ في الصفوف ورياض الأطفال".


وزيرة التعليم يفعات شاشا بيتون  -تصوير الكنيست

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق