اغلاق

أهال من الناصرة: لم نحضّر أولادنا للمدارس - نشك في افتتاحها

رغم ان رئيس الحكومة نفتالي بينيت صادق على مخطط وزارتي الصحة والتعليم لفتح المدارس في جميع أنحاء البلاد يبدو أن الفجوات بين وزارة التعليم والمعلمين أكبر مما توقعته الحكومة.
Loading the player...

ففي حين أعلنت وزيرة التعليم يفعات شاشا بيتون أن العودة إلى المدرسة ستمنح استقرارا نفسيا للطلاب بعد فترة مليئة بالاضرابات  - تقول يافا بن دافيد، السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين - الهستدروت " أنه لم يتم توفير أي موارد على الإطلاق لمساعدة الطلاب ".

" ليس هناك أي اعتبار للجانب التربوي "
وتضيف يافا بن دافيد : " تصدر وزارة التعليم بيانات لوسائل الإعلام لا تحتوي على اي اعتبار للجانب التربوي، باستثناء شعار مختصر في البداية حول الاستجابات الاجتماعية والعاطفية.  سابقا، بعد الحرب، وعندما أرادت الوزارة حقًا تقديم الاستجابات الاجتماعية والعاطفية - كانت توفر موارد للعلاجات العاطفية، وتزود المدارس بالمستشارين وعلماء النفس. لا يوجد شيء هنا. ولا حتى توجيه تعليمات لمديري المدارس حول كيفية افتتاح العام الدراسي القادم، وبالتأكيد ليس هنالك تخصيص للموارد. ما زلنا ننتظر مخططًا تعليميًا يكون واضحًا ويعالج جميع السيناريوهات والقضايا التعليمية " ... وعلى وقع هذا النقد لمخطط فتح العام الدراسي التقت مراسلة قناة هلا الفضائية بيداء أبو رحال باهال من الناصرة وسألتهم ان كانوا قد اشتروا مستلزمات عودة أولادهم الى مقاعد الدراسة ... فلنشاهد التقرير ... 

" سننتظر أسبوعين ونرى ما سيحدث "
وقال عون الله عون الله من الناصرة : " حتى هذه اللحظة لم نشتر الكتب بعد لأننا لا نعرف اذا كانت المدارس سوف تفتتح أم لا ، فهناك  توقعات متضاربة حول موضوع افتتاح المدارس ولذلك سننتظر أسبوعين ونرى ما سيحدث " .
وتابع عون الله : " بطبيعة الحال هذه الفترة تؤثر على الأهل من ناحية اقتصادية لان الوضع الاقتصادي صعب في فترة الكورونا "

"  التواجد في الصفوف افضل للطلاب من التعلم عن بعد "
بدوره قال عاصم ناصر من الناصرة : " الصراحة انه لم نحضر حتى هذه اللحظة اذ اننا محتارون فالناس تتحدث عن اغلاق ابتداء من 19 الشهر لشهر أو أكثر "
وتابع : " انا مع إعادة الطلاب للمدارس لان هذا يصب في مصلحة الطالب " .
وأضاف عاصم ناصر : " برأيي ان الطلاب الذين لم يستعملوا الكتب والدفاتر السنة الماضية بسبب التعلم عن بعد يستطيعون استعمال قسم منها هذه السنة "

وأدلى أشرف جبارين بدلوه قائلا : " لم نبدأ بالتحضير للسنة الدراسية بعد " وعبر أشرف عن رأيه حول عودة الطلاب الى مقاعد الدراسة قائلا : "  الرجوع الى المدرسة مهم جدا للطلاب والتواجد في الصفوف افضل للطلاب من التعلم عن بعد " .

 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق