اغلاق

الكورونا في ذروتها والحكومة تحاول تجنب الإجراءات الصارمة : هذه بعض القيود المنتظرة

تشهد إصابات الكورونا في البلاد ارتفاعا كبيرًا لم تشهد مثله منذ عدة أشهر، فيما تحاول الحكومة تجنب فرض إجراءات وخطوات صارمة. وتم امس في جلسة بادر اليها


تصوير موقع بانيت

رئيس الحكومة نفتالي بينيت صياغة جملة توصيات، تتعلق بالشارة الخضراء، الشارة البنفسجية وفرض قيود على التجمهرات، وسيتم اليوم الأربعاء مناقشتها في جلسة "كابينيت الكورونا".  
ونستعرض فيما يلي ما يمكن أن ينتظرنا بناء على التوصيات المطروحة.


ما الجديد فيما يتعلق بالشارة الخضراء؟
في هذه المرحلة ، تسري الشارة الخضراء فقط على الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا فأكثر،  في الأحداث والمناسبات المقامة في الأماكن المغلقة. التوصيات تشير الى ان الشارة الخضراء ستنطبق على جميع الفروع والمجالات ، وستكون ملزمة للجميع من سن الثالثة.

على اية مجالات ستنطبق الشارة الخضراء؟
المؤسسات العامة والخاصة، ومن بينها برك السباحة، نوادي اللياقة البدنية، المؤسسات الاكاديمية، جميع الاحداث الثقافية والرياضية، المؤتمرات والمعارض والمتاحف، المكتبات، المطاعم، الفنادق وغيرها.

من المستحقين للشارة الخضراء؟

من حصلوا على وجبتي التطعيم للكورونا ومر أسبوع على الوجبة الثانية (اسبوعان للقاح موديرنا)، من تعافوا من كورونا، ومن حصلوا على نتائج سلبية لفحوصات كورونا ، ثلاثة أيام بعد موعد الفحص بفحص  PCR أو بعد يوم من الفحوصات السريعة.

من سيمول الفحوصات للأطفال الذين يودون المشاركة في مناسبات تحت الشارة الخضراء؟
الدولة ستمول الفحوصات للأولاد حتى جيل 12 عاما. ومع ذلك ، هناك اتصالات بين وزارة الثقافة ووزارة الصحة تفيد أنه بحلول 20 أغسطس/ آب الجاري اذا لم يكن انتشار واسع لفحوصات كورونا مجانية للأطفال دون سن 12 عامًا ، ستوافق وزارة الثقافة على أنه في أي حدث كبير مع أكثر من 500 شخص ، سيتعين على الأطفال اجراء فحوصات على حسابهم ايضا.

من سيمول الفحوصات لمن هم في سن 12 عامًا أو أكثر ولم يتطعموا او يتعافوا، ويرغبون في حضور الأحداث تحت الشارة الخضراء؟
بالنسبة لأولئك الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر، سيتم تمويل الفحوصات على حسابهم، في حالة الأطفال والبالغين الذين لم يتطعموا باختيارهم.

ماذا تقرر بشأن الشارة البنفسجية؟
تمت التوصية بالعمل بها من جديد، وفي إطارها سيتم فرض قيود على عدد المتواجدين في أماكن لا تسري عليها الشارة الخضراء، مثل مراكز التسوق، شخص على كل 7 امتار. ومع ذلك فإن الشارة البنفسجية لن تسري على المحلات الصغيرة.

ما هي القيود التي ستطبق على المناسبات المنزلية؟

في الأحداث في المنازل الخاصة وما شابه ذلك، حيث لا يوجد شارة خضراء ، سيتم تحديد عدد المشاركين: في مكان مغلق، حتى 50 شخصًا ، في مكان مفتوح حتى 100 شخص.


ما هي غرامة مخالفة التعليمات؟
الغرامات المقررة لمخالفي الأنظمة: 1000 شيكل لمن لم  يتطعم أو يتعافى ودخل مكانا يعمل وفقا للشارة الخضراء. 10،000 شيكل غرامة لمكان من المفترض أن يعمل وفقا للشارة الخضراء ولا يقوم بالتحقق من التصاريح عند مدخل المكان،  3000 شيكل للمكان الذي يجب ان يعمل وفقا للشارة الخضراء ولم يضع لافتة بخصوص أن الدخول وفقًا للشارة الخضراء،  500 شيكل مقابل عدم ارتداء كمامة،  1،000 شيكل لمصلحة أدخلت شخصًا لم يرتد كمامة أو قدمت  له خدمة، 5000 شيكل لخرق الحجر الصحي.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق