اغلاق

أزمة السكن في المجتمع العربي | أهالٍ من الناصرة : ‘ نكرر مطالبنا يوما بعد يوم بتوسيع مسطحات البناء ‘

تقف مشكلة ازمة السكن وارتفاع أسعار الشقق والبيوت، وأسعار الايجارات، عقبة كبيرة أمام الازواج الشابة، من مختلف المناطق في المجتمع العربي . وقد تكون هذه المشكلة،
Loading the player...

  سببا في تأخير الزواج لدى قسم من الشباب والشابات العرب، وهاجسا يلاحقهم لسنوات طويلة .
وقال سليم هريش من الناصرة لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا: "إن الناصرة باتت مخنوقة، وكثير من الشبان يلجؤون للاقتراض من اجل بناء بيت او استئجار شقة".
واضاف سليم هريش: "حتى استئجار شقة ليس بالامر الهين، فالايجار الشهري بالاضافة للفواتير والضرائب يكلف الازواج الشابة مبالغ طائلة، وهذا عبء كبير على الشباب".
ورأى سليم هريش أن حل أزمة السكن " هو ايجاد مساحات جديدة للبناء".

" سماسرة البيوت يستغلون ازمة السكن ويرفعون اسعار البيوت الضعف "
من ناحيته ، قال فهيم زعاترة من الناصرة لمراسلة مقوع بانيت وقناة هلا: " هنالك ازمة سكن خانقة في الناصرة، وأي شاب اراد التفكير بالزواج فإن مهمة ايجاد بيت هو اول شيء يفكر فيه".
واضاف فهيم زعاترة: "ان بعض الشباب لا يجدون مكانا للسكن، لذلك يلجؤون إما للبناء فوق سطح البيت او لاخذ حيز من الرصيف والبناء على الشارع".
واوضح زعاترة : "أن على البلدية مطالبة الحكومة للحصول على مساحات كافية للبناء في الناصرة. كما ان سماسرة البيوت يستغلون ازمة السكن ويرفعون اسعار البيوت الضعف وهذا يزيد الامور سوءا".


" الشاب الذي يرغب بالزواج لا بد ان يفكر بالبيت قبل أي شيء"
اما رشيد الخطيب فقال خلال حديثه لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا: "الناصرة تعاني من ازمة سكن خانقة، والشاب الذي يفكر بالزواج يواجه صعوبة في ايجاد بيت ، وهذه المشكلة حلها بيد الحكومة".
من جهته، قال أحمد زعبي لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا:"ان ازمة السكن في الناصرة قديمة وما زالت مستمرة، كما أن الشاب الذي يرغب بالزواج لا بد ان يفكر بالبيت قبل أي شيء، وفي ظل ازمة السكن هذه فإن الشاب لا يتشجع للاقبال على فكرة الزواج".


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق