اغلاق

حزب الوفاء والإصلاح: ‘التحقيق مع السيدة هبة يزبك ملاحقة سياسية‘

عمم حزب الوفاء والإصلاح بيانا جاء فيه: "إننا، في حزب الوفاء والإصلاح نستنكر الملاحقة السياسية التي تتعرض لها السيدة هبة يزبك عضو المكتب السياسي لحزب التجمع،


د.هبة يزبك 

 والمتمثلة بدعوتها للتحقيق والتلويح بتقديم لائحة اتهام ضدها على خلفية بعض المنشورات التي عبرت من خلالها عن آرائها وقناعاتها السياسية.
يندرج التحقيق مع السيدة يزبك ضمن الملاحقة السياسية وتجريم العمل السياسي في الداخل الفلسطيني من قِبَل المؤسسة الإسرائيلية ، وهذا ما تتعرض له عدة شخصيات قيادية كالشيخ رائد صلاح والشيخ كمال خطيب والسيد محمد كناعنة والشيخ يوسف الباز، بل ويتعرض شبابنا وأبناؤنا لذات السياسة القمعية لأنهم عبّروا عن مواقفهم المنحازة لثوابت شعبنا الفلسطيني من خلال هبة الكرامة.
لا للملاحقة السياسية، لا لسياسة تكميم الأفواه". نهاية البيان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق