اغلاق

مراد مفرع : ‘ إلغاء اسئلة القسم الباطني في امتحان الطب الحكومي قرار تعسفي - لماذا تتم معاقبة جميع الطلاب؟ ‘

طالب النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة وزارة الصحة باتخاذ عدة خطوات واجراءات تضمن نزاهة امتحان مزاولة مهنة الطب وحق الأطباء الممتحنين وذلك اثر
Loading the player...

 إعلانها عن قرارها الأخير منذ يومين الذي يقضي بإلغاء القسم الباطني في امتحان مزاولة مهنة الطب الأخير في أعقاب الشكوك بتسريبه.
من ناحية اخرى ، ابرق المحامي مراد مفرّع ، نائب رئيس جمعية تطوير مستشفى العفولة ، برسالة الى وزارة الصحة ، طالب فيها الوزارة بنشر النتائج التي حصل عليها الممتحنون في أربعة مواضيع لم يتم الغاءها وذلك قبل إعادة امتحان الطب الباطني الذي اعلنت الوزارة عن تسريبه .

"هذه سابقة خطيرة وعلى وزارة الصحة اصدار توصياتها "
وقال المحامي مراد مفرّع خلال لقاء تلفزيوني عبر قناة هلا: "ان وزارة الصحة أعلنت بالامس وبعد اجراء تحقيقات انه وقبل الامتحان بساعتين بتهريب أسئلة في القسم الباطني. وبناءً على ذلك اعلنت الوزارة إلغاء هذا القسم، وإعادة الامتحان فقط في هذا الجزء".
واضاف المحامي مراد مفرع: "ان هذه سابقة خطيرة ، صحيح انا ظاهرة الغش في الامتحانات موجودة من قبل ، لكن ان تصل إلى امتحان مزاولة الطب ووزارة الصحة فهذا خطير جدا. وعلى وزارة الصحة ان تخرج وتطرح توصياتها لعدم تكرار مثل هذه حادثة".

" طالبنا بأن تكشف الوزارة علامات الطلاب الممتحنين قبل إعادة امتحان القسم الباطني"
وعن مطالبته وزارة الصحة بكشف نتائج الامتحان، اوضح المحامي مراد مفرع خلال حديثه لقناة هلا: "ان امتحان مزاولة مهنة الطب مكون من 210 أسئلة، حيث ان الطالب لكي ينجح في الامتحان عليه ان يحصل على علامة 125 إلى 126 ، والقسم الباطني مكون من 60 سؤالا ، وإذا كان الطالب  المتقدم للامتحان قد حصل على اقل من 65 سؤالا صحيحا ، وحصل بعد ذلك على 60 من 60 في القسم الباطني فلم ينجح في الامتحان. لذلك كان طلبنا شرعيا بأن تكشف وزارة الصحة علامات الطلاب الذين تقدموا للامتحان، لكي يعرفوا نتيجتهم قبل التقدم لامتحان القسم الباطني".

" قرار تعسفي وعقاب جماعي "
واشار المحامي مراد مفرع: " ان قرار إلغاء القسم الباطني كان لجميع الممتحنين دون استثناء الذين يبلغ عددهم 1500 طالب معظمهم ( حوالي 90% منهم ) من الخريجين العرب، وهذا قرار تعسفي، خاصة وان الوزارة قد اعلنت انها قد توصلت إلى المجموعة المتورطة، وهذا عقاب جماعي. واعتقد انه لو كان هؤلاء الطلاب اغلبهم من غير العرب لما اقدمت وزارة الصحة على الغاء الامتحان ".

"مضايقة وبطالة "
واردف المحامي مراد مفرع خلال حديثه لقناة هلا: "انه سنة بعد سنة ، نلاحظ ان وزارة الصحة تشدد الخناق على الطلاب الخريجين في موضوع الطب من خارج البلاد، فقبل عام تم إلغاء الاعتراف ببعض الدول، والعام القادم سيتم تعديل الامتحان ليكون قسم منه تطبيق ميداني. ناهيك ان هناك ممن ينجحون في الامتحان لا يجدون عملا. هناك في البلاد اكثر من 3000 طبيب بدون تخصص وعاطلين عن العمل، وهذه ايضا مشكلة اخرى".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق