اغلاق

وفد طيباوي يشارك بـ ‘هاكاثون‘ بخصوص العنف والجريمة في روبين

عقدت بلدية الطيبة، قسم سلطة مكافحة العنف والمخدرات، مؤخرا "هاكاثون" (تشبيك اجتماعي) في المركز الأكاديمي "روبين" بهدف التفكير معا في

 
تصوير بلدية الطيبة

 سبل وآليات التعامل مع الجريمة والعنف في المجتمع العربي بشكل عام ومدينة الطيبة بشكل خاص، وايجاد حلول ابداعية من شأنها أن تساهم بكبح جماح هذه الآفة المقيتة، وكان من بين
كان من بين المشاركين في الـ "هاكاثون": رئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة، ورئيسة المركز الاكاديمي "روبين" بروفيسور غاليا صبار وعميدة المركز الأكاديمي ديبي "كوفمان غاباي".
شارك في هذا اليوم الدراسي طلاب وموظفون من بلدية الطيبة ومعلمون ومتطوعون وممثلون عن موظفي مركز روبين الأكاديمي.

" الاقتصاد السلوكي "
افتتحت يوم تشبيك الخبرات وتبادل الأفكار د. يميت الفاسي التي شرحت للمشاركين كيف يمكن لنهج الاقتصاد السلوكي أن يساهم في الجهود المبذولة لتحسين التعامل مع المشاكل الاجتماعية.
ومن ثم قُُسم المشاركون إلى ثلاث مجموعات، إذ طُلب مِن كل مجموعة بدء التفكير واستخلاص أفكار إبداعية وآليات وادوات مجتمعية يمكنها أن تساهم في محاربة العنف والجريمة.
اختُتم اللقاء بندوة تلخيصية لأبرز ما ورد من ملاحظات واستنتاجات وتوصيات، شارك فيها كل مِن الدكتورة رغدا النابلسي من قسم الخدمة الاجتماعية في مركز روبين الأكاديمي، والقائم بأعمال رئيس بلدية باقة الغربية محمد مجادلة، والمتحدث بأسم الشرطة سابقا المشرف المتقاعد "ألون ليڤاڤي".
اليوم الدراسي هذا نال استحسان جميع المشاركين الذين أكدوا على " ضرورة مواصلة مثل هذه الأيام الدراسية القيمة التي من شأنها أن تساهم بوضع الحلول الابداعية لآفة العنف والجريمة ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق