اغلاق

مدير قسم المعارف في كابول : ‘ لا تخوفات من افتتاح العام الدراسي - هناك حاجة لتعاون مختلف الجهات‘

ما زال الغموض يكتنف افتتاح العام الدراسي الجديد ، ورغم المخطط الذي نشرته وزارة التربية والتعليم ، لاعادة الطلاب الى المدارس بصورة امنة ، بما يشمل اجراء فحوصات
Loading the player...

للطلاب قبل  48 ساعة من افتتاح العام الدراسي تُثار الكثير من التساؤلات حول كيف سيكون شكل اليوم الاول في العام الدراسي ....

في غضون ذلك دعا منسق مكافحة الكورونا البروفيسور سلمان زرقا الى دراسة تأجيل افتتاح السنة الدراسية مشيرا الى انه قلق من معدلات الإصابة ولكنه لا يدعم فرض الاغلاق .

وقبل استئناف السنة الدراسية في ظل جائحة كورونا، حذر رؤساء السلطات المحلية من نقص في نحو 5 الاف غرفة صفية . وجاء في رسالة بعثوا بها الى وزير المالية ان الحكومة لا تلبي الاحتياجات الأساسية للطلاب .

للاستزادة حول الاستعدادات لافتتاح المدارس ، استضافت قناة هلا  في بث حي ومباشر من كابول ،  نزار عيد مدير قسم التربية والتعليم في مجلس كابول المحلي ...

مستعدون للعام الدراسي
وقال عيد في مطلع حديثه : " نحن على أتم الاستعداد لافتتاح السنة الدراسية من الناحية البنيوية ومن ناحية المعدات والتقنيات التعليمية. المجلس المحلي يساعد منذ فترة بالتعاون مع رئيس المجلس ومفتش وزارة التربية والتعليمي ومدير الأقسام، من مهندس، محاسب ومدير قسم صحة، لأن التشبيك داخل منظومة المجلس المحلي مهمة جدا لإنجاح محصلة العمل للمجلس المحلي في مختلف مناحي العمل وبضمنها جهاز التربية والتعليم".

معاناة بسبب شح الميزانيات
أضاف : " من جهة أخرى، بدون شك ان عدم المصادقة على ميزانية الدولة منذ عام 2018 يؤثر بشكل سلبي على كل السلطات المحلية وكم بالحري على السلطات المحلية العربية التي تعاني منذ عشرات السنوات من شح الميزانيات. وزارة التربية والتعليم تحول ميزانيات شحيحة جدا لصيانة المدارس. هنالك مشكلة في مصادر التمويل في السلطات المحلية ولكن لا بد من الاستثمار في جهاز التربية والتعليم لأن هذا استثمارنا الاسمى كسلطة محلية وكمجتمع عربي".

"سنتعاون مع التوجيهات"
حول الفحوصات التي ستجرى للطلاب في البيوت من قبل الاهالي بحسب تعليمات وزارة التربية والتعليم حتى 48 ساعة قبل اليوم الأول من العام الدراسي قال نزار عيد لقناة هلا : " حتى الآن لا توجد تعليمات ولا توجيهات للسلطة المحلية بهذا الشأن، لكن المجلس المحلي على أهبة الاستعداد للتعاون مع اية جهة للتعاطي مع التطورات. طيلة فترة الكونا كانت وزارة التعليم وغيرها من الوزارات تصدر توجيهات للسلطات المحلية ونحن سنتعاون مع اية توجيهات".

ازدياد الوعي
وقال عيد فيما قال:" من خلال تجربتنا في العام الماضي، فإن الوعي تعزز في كل ما يتعلق بالكورونا وكذلك تعزز الوعي حول مدى خطورة المرض، لكن الامر يتطلب أيضا تواصل إدارة المدرسة مع الأهل وتعاون لجنة أولياء أمور الطلاب لتفادي المخاطر".
 الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق