اغلاق

‘التقييدات تربك الناس‘ | صاحب قاعة افراح في الناصرة: ‘لا تحرجونا،هناك من يعودون أدراجهم‘

في ظل الكورونا، يرى البعض ان التقييدات التي تفرضها وزارة الصحة على قاعات الأعراس تخلق نوعا من الارتباك بين الناس، علما ان هذه الفترة تعتبر فترة الذروة للاعراس في
Loading the player...

المجتمع العربي ...
مراسلة قناة هلا الفضائية بيداء أبو رحال التقت بصاحب "قاعة علي القاسم" في الناصرة، توفيق بصول من الرينة وسألته عن شكل الاعراس في هذه الفترة في ظل الزام القادمين الى قاعات الافراح بابراز شهادة متطعم أو متعاف من الكورونا او نتيجة فحص سلبية سارية حتى 72 ساعة ... لنستمع الى المقابلة ...

"أعصاب الناس لا تحتمل"
يرى بصول أن " التقييدات جاءت لتساعد ان شاء الله في الحد من انتشار الكورونا. نأمل ان شاء الله ان تساعد. لكن الناس لديهم تخوفات. التقييدات ليست واضحة كما يجب، مما أدخل الناس في حالة ارتباك لا يعرفون كيف يخرجون منها. نأمل ان تمر الجائحة سريعا وان نعود الى عملنا الطبيعي لان التقييدات قد يتخللها مخالفات واعصاب والناس غير قادرين على احتمال ذلك".
 أضاف :" تم اجبارنا على تعيين موظف مختص مسؤول عن الكورونا، يقف عند البوابة، بحيث ان كل شخص لديه شارة خضراء يدخل الى القاعة ومن ليس لديه لا يدخل. الناس يتخوفون ومنهم من يعودون ادراجهم فليس الجميع يدخلون. أيضا نحن نوفر كمامات عند الدخول لمن ليس لديهم. ونشدد ان عليهم لبس كمامة".

البعض آثر التأجيل
وذكر بصول أن "تخوف بعض أصحاب الاعراس دفعهم لتأجيل أعراسهم الى السنة القادمة. من قاموا بالتأجيل يشكلون جزءا قليلا. الاعراس تسير على ما يرام. والحمد لله التسجيل للسنة القادمة ممتاز، وحتى هنالك تسجيل لسنة 2023".

"لا تحرجونا بأن نقول لكم ارجعوا"
وناشد الناس الذين يصلون للمشاركة في الاعراس :  " نحيي الجميع ولكن أفضّل أن من ليس متطعما او متعافيا او لديه نتيجة فحص سلبية، ان لا يحرجنا في القاعة بأن نقول له : ارجع...".     
 المقابلة الكاملة في الفيديو المرفقة أعلاه من قناة هلا


 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق