اغلاق

توقيع اتفاقية تعاون بين سلطة الطبيعة والحدائق وبلديّة حيفا لمعالجة مشكلة الخنازير البريّة

وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من بلدية حيفا ، جاء فيه : " منسّق من قبل سلطة الطبيعة والحدائق سيرشد ويرافق البلدية وفق خطة


صور من بلدية حيفا

عمل تم وضعها بمشاركة الطرفين، وبدأت من خلالها  بلديّة حيفا في تنفيذها  قبل عدة أشهر .

سيساعد المنسّق من قبل سلطة الطبيعة والحدائق بلديّة حيفا على تعميم الخطّة وتوجيهها  والتي من خلالها تمّ تحديد أهداف الخطّة التي تسعى لتقليل وتقليص عدد الخنازير البريّة في أحياء المدينة.

 ترتكز وتعتمد الخطّة، التي سترافقها مختصّة وعاملة البيئة من قبل بلديّة حيفا وسلطة الطبيعة والحدائق، على التحديد والتشديد ان العوامل الرئيسيّة  التي تجذب الحيوانات  البرية هي مصادر الغذاء المتاحة لهم في المدينة، وبالتالي أحد المبادئ والامور الهامه التي تصبو اليها الخطّة  ترتكز على النظافة، الحفاظ وضمان نظافة الأماكن العامّة.

ولهذا الهدف، وافقت البلديّة على زيادة غير معهودة في الميزانيّة لتحسين اقسام الصّحة  في البلدية. ستسمح الزيادة في الميزانية، من بين أمور أخرى ، بإضافة ورديّات عمل اضافيّة لجمع القمامة، استيعاب وإضافة عمّال النظافة في قسم الحدائق والمتنزّهات للعمل ايضا في المساء، وفي عطلات نهاية الأسبوع، واستبدال حاويات القمامة بأخرى لا يمكن للخنازير البرية الوصول إليها.
وتثبيت جميع حاويات القمامة في المدينة حتى نهاية هذا العام.

 تتناول وتعالج  الخطة أيضًا قضية النباتات، حيث تقوم البلديّة في هذا الإطار، بالعمل على حلول البستنة لنباتات دائمة الخضرة، مع استبدال اصناف النباتات تدريجيًا - بنوعيّة اخرى منها، والتي لا تجذب اليها الخنازير البريّة.

كما ستشمل وترافق الخطّة حملة إعلاميّة مكثّفة تهدف إلى زيادة وعي السّكان بحظر ومنع اطعام الحيوانات البريّة، وأهمية الحفاظ على نظافة الأماكن العامّة وتذويت الحقيقة أن النفايات وبقايا الطعام تجذب الحيوانات  البريّة وتضر ايضا بصحتها.

اضافة الى ذلك ، يتناول برنامج التوعية أيضًا أهمّية اتّباع قواعد وتعليمات التغذية السّليمة الصحيحة والمراقبة لاطعام قطط الشواع، من خلال ضمان الحفاظ على بيئة نظيفة والتأكّد من أن بقايا طعام القطط لا تصبح مصدرًا للغذاء للخنازير البرية.
 لهذا الغرض ، عزّزت البلدية نظام التفتيش والمراقبة، وتعمل حاليًا على تعيين 30 مفتشًا إضافيًا للمساعدة في زيادة الوعي وارشاد الجمهور، وتطبيق القانون بكل ما يتعلق بحظر ومنع إطعام الحيوانات البرية، والتزام قواعد التغذية المناسبة لقطط الشّوارع.

 رئيسة البلدية عينات كاليش روتيم: " وقعّنا اليوم اتفاقيّة عمل مع سلطة الحدائق والمتنزّهات، بناءً على خطة عمل تم إعدادها بالتنسيق معهم، وهي تحدّد أهدافًا تهدف لامر واحد وواضح -خفض وتقليص كبير وحاد في عدد الخنازير البريّة في المدينة. سلطة الطبيعة والحدائق، التي سترافق البلديّة للمرّة الاولى،  سترافق وتتابع سيرورة عمل خطة العمل هذه، ومن هنا اشكر جميع طواقم البلديّة التي عملت على اخراج هذه الخطّة الى حيّز التنفيذ امام سلطة الطبيعة والحدائق وخاصة نحشون تسوك نائب وقائم مقام رئيسة البلدية على المجهود الكبير لانجاح واتمام هذه الخطّة "

 شاؤول غولدشتاين ، مدير عام سلطة الطبيعة والحدائق : " دخول الحيوانات البرية إلى المدينة ظاهرة جميلة من جهة ، لكنها خطيرة جدا من جهة أخرى. الخطر  هو على كل من الإنسان وايضا الحيوان.
من حيث المبدأ، من الأفضل لكلا الطرفين الحفاظ على مسافة متبادلة وأن يعيش كل منهما حياته في الحيّز الخاص به. ستساعد السلطة بلدية حيفا في حل الصراع بين سكان حيفا ودخول الخنازير البريّة.
المشروع هام جدا لكنه لن ينجح بدون تعاون السّكان.
لا يمكن إبعاد الخنازير البريّة عندما يطعمها بعض سكان المدينة عمدا وعن قصد أو سواء عن غير قصد ايضا.
 تسعدنا مساعدة البلدية وسنفعل ما في وسعنا لتحقيق النجاح " . الى هنا نص البيان .











استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق