اغلاق

دور الأهل لزيادة تركيز الطفل بالمدرسة

يتصف بعض الأطفال أحياناً بعدم التركيز، والتشتت في الانتباه؛ بالمدرسة الإبتدائية أو حتى المرحلة الثانوية ؛ حيث تلاحظ الأم أن طفلها ينجذب لشيء خارجي تاركاً الانتباه لما هو فيه؛


صورة للتوضيح فقط - تصوير: kevajefimija - istock

والخوف أن يترك دراسته ليلعب بإحدى لعبه أوبمتابعة الإنترنت غير الإنصات أو الانتباه لما تلقيه معلمته..بالفصل الدراسي، لهذا كان للآباء والأمهات دور كبير في دعم أطفالهم والسعي لزيادة التركيز لديهم، ويتمّ ذلك بعدة طرق منها ما يسبق الدخول للمدرسة وهناك طرق أثناء الدراسة، والأفضل أن تستمر وتدوم حتى ينتظم الطفل في دراسته وتحصيل دروسه بشكل جيد..في جميع مراحله التعليمية..التركيزعادة يتعود عليها الطفل..والخوف أن تكبر معه وتستمر. وإليكم طرقا بسيطة لتفادي التشتت:

-
الحرص على حضور الاجتماعات المدرسية والتعرف على معلمي الطفل ومواعيد اختباراته.
- التعرف على مواعيد الأنشطة الترفيهية الخاصة،
- تهيئة الطفل ليكون مستعداً ليومٍ دراسي طويل، وعدم السماح له بالخروج قبل تناول وجبة الإفطار، والحرص على حصول الطفل على ساعاتٍ كافيةٍ من النوم.
- مّا يساعد على زيادة التركيز لدى الطفل خلال النهار، مع مساعدته ..على تنظيم واجباته؛ باستخدام دفتر الملاحظات والواجبات المنزلية المطلوبة منه، .
- تعليم الطفل بعض المهارات مثل: طريقة الدراسة للمواد الدراسية المختلفة، ووضع عقوبات للسلوكيات غير الصحيحة، وحال عدم الحصول على نتائج جيدة.
- الاهتمام بتركيز الطفل يبدأ منذ أيامه الأولى؛ حيث إنّ الطفل يبدأ بالتركيز وهو في الرحم قبل ولادته مثل:
- جذب الأم لانتباه الطفل من خلال الأصوات والروائح، أو التحدث معه باستمرار
- استخدام بعض الصور والألوان لشدّ انتباهه، أو استخدام الألعاب التي تحتاج إلى التركيز والتفكير
-
تحديد وقت معين للدراسة والسير على روتين معين
- توفير كافة الأدوات التي يحتاجها الطفل من أقلام، وأوراق، ومكتبة
- صغيرة يرتب عليها أدواته وكتبه الدراسية
- تخصيص مكان معين للدراسة بحيث لا يمكن للطفل أن يتشتت تركيزه أثناء المذاكرة
- متابعة الواجبات الدراسية للطفل أولاً بأول وعدم تركها تتراكم
- - الجلوس مع الطفل أوقاتاً طويلة، والتحدث معه أحاديث ودية، وترك الفرصة الأكبر له للتعبير عن مشاعر
- التعامل مع كتاب المدرسة والدروس بعامة بحب وود ؛ حتى لا يشعر الطفل بمشكلة الدراسة وحاجته للتركيز
- ما المانع من فحص الطفل جسمياً وفحص تخطيط المخ الكهربائي له، والكشف عن سمعه وبصره؛ ليكون المطلوب من ابنك مستطاعاً وغير ممل؟ وعليك توجيه المدرسة بذلك حتى لا يكلف بواجبات زائدة عن المتناسب وقدراته.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق