اغلاق

رئيس ‘مساواة ‘:‘كنت أتوقع من منصور عباس،ان يقف بجُرأة في وجه بارليف ويقول له: الاحتلال هو الخطأ ‘

قال جعفر فرح مؤسس ومدير عام مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب :" ان المواطن العربي لم يساعد احد في القبض على الاسرى ، بالعكس نحن نطالب
Loading the player...

 بالافراج عن كل الاسرى ".
واضاف خلال حديثه لقناة هلا في بث حي ومباشر متطرقا الى تصريحات وزير الامن الداخلي عومر بار ليف ، وشكره للمواطنين العرب في اسرائيل ، على ما وصفه " بمساعدتهم بالقبض " على الاسرى الهاربين  - قائلا :"  كنا نتوقع من الوزراء الذين أنتخبوا على اساس انهم من تيار اليسار ، كنا نتوقع ان يصرحوا انهم ضد الاحتلال ،  وان يطالبوا بانهاء الاحتلال وانهاء هذا المشهد التعيس الذي فيه 5 الاف فلسطيني موجودين في معسكرات اعتقال .  نحن نريد سلام نريد انهاء الاحتلال ونريد انهاء معسكرات الاعتقال ،  نحن شعب يريد الحياة ، نحن شعب يريد ان يعيش بسلام ، لا نريد العيش باحتلال لا في غزة ،  ولا في معسكرات الاعتقال  ".
وتابع جعفر فرح :" للاسف قسم من اعضاء الكنيست الذين كانوا نشطاء في مؤسسات حقوق انسان ، للاسف ضيعوا البوصلة وهذا ما شهدناه في حرب لبنان ، حتى ميرتس ضيعت البوصلة حينها ".

" يجب ان يكون صوتنا واضح  ،  نحن نطالب بانهاء معسكرات الاعتقال ونطالب بدولة مستقلة للشعب الفلسطيني وانهاء  هذه المهزلة "
واضاف :" للاسف لم نسمع اصوات من كثير من الناس ، وحتى من اشخاص نعتبرهم من اليسار التقدمي ،  باحسن الحالات سكتوا وبقسم من الحالات عندما تحدثوا شكروا الشرطة واجهزة الامن . يجب ان يكون صوتنا واضح . نحن نطالب بانهاء معسكرات الاعتقال ،  ونطالب بدولة مستقلة للشعب الفلسطيني وانهاء  هذه المهزلة . خاصة واننا في المجتمع العربي نعتبر العامود الفقري لانهاء هذا الاحتلال " .
واردف جعفر فرح مؤسس ومدير عام مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب قائلا لقناة هلا  :" للاسف الوجود في الائتلاف الحكومي ، يعتبر حجة للصمت ، رغم انه كان يجب ان يكون ما حدث فرصة لكل من يعتبر نفسه من اليسار التقدمي ان يتحدث وليس أن يسكت ، وانا أتحدث عن اعضاء الائتلاف الحكومي ، وليس فقط عن اعضاء المعارضة والقائمة المشتركة ".

"كان يجب ان يقول عباس  لبارليف وغير بارليف :" انتو الغلط - الاحتلال خطأ  ""
وتابع متطرقا لموقف القائمة الموحدة وحزب ميرتس :" انا اعتقد ان هناك ضياع للبوصلة ، اذا كنا نريد انهاء الاحتلال يجب ان نستغل اي فرصة  لطرح هذه القضايا ، لكن اذا كنا لا نريد انهاء الاحتلال مثل نتنياهو وانا اتحدث عن الموحدة وميرتس وحزب العمل ويائير لبيد ايضا ، فسنسكت ، من يريد ان يُنهي الاحتلال ومن يريد ان يعيش بعلاقة سلام حقيقية مع الشعب الفلسطيني ، كان من المفروض ان يستغل هذه المناسبة ، وان يطرح كل مواضيع الاحتلال ، يعني اسرائيل تدفع 70 مليارد شيقل سنويا ، من اجل ممارسة الاحتلال على الشعب الفلسطيني بدلا من استغلال هذه الميزانيات من اجل تخفيض اسعار السكن مثلا " .
وحول ما كان يتوقعه من منصور عباس القائمة الموحدة :" هذه الحكومة ما كانت لتُشكل بدون القائمة الموحدة وبدون ميرتس  ، والكل يعرف ان كل الاصوات التي حصلت عليها القائمة الموحدة ،  حصلت عليها من اصوات المجتمع العربي في الداخل ، واعتقد لانه كان من المفروض ان تستغل الموحدة هذه الفرصة ، لطرح الطرح الصحيح بما يتعلق بالمطلوب الان . " انا ما بدي اكون عميل للاحتلال ولا ابني يكون عميل للاحتلال ، انا بدي احرر بارليف من الاحتلال ، انا بدي انهي الخدعة الي اسمها الصراع  "-  كان يجب ان يقول عباس  لبارليف وغير بارليف : انتو الغلط - الاحتلال خطأ  ويجب تصليح الخطأ باطلاق سراح المعتقلين "  .
وتابع جعفر فرح متطرقا للجمهور العربي قائلا :" دفعنا ثمنا غاليا ثمن مواطنتنا - نحن نعرف مصلحة الشعب اليهودي والشعب الفلسطيني أكثر من بارليف " .


" اتوقع من القائمة العربية الموحدة وليس فقط من القائمة العربية الموحدة ، انها يجب ان تكون البوصلة لانهاء مأساة الشعب الفلسطيني ومأساة اليهود "
وتابع  :" انا اتوقع من القائمة العربية الموحدة وليس فقط من القائمة العربية الموحدة ، انها يجب ان تكون البوصلة لانهاء مأساة الشعب الفلسطيني ومأساة اليهود ، لانه كل استغلال الموارد من اجل ممارسة الاحتلال يجب ان تنتهي وانا اتوقع من القائمة الموحدة ومن كل انسان فلسطيني ايضا اذا كان في احزاب اخرى ان يقف ويقول كلمة حق .نريد ان نعيش كبني ادمين لا نستطيع ان نستمر في قبول هذا الاستغلال للفلسطينيين . يجب ان نقف ونقول بكل جُرأة نحن البوصلة لحل مأساة الشعب الفلسطيني وارشاد الشعب اليهودي كيف ممكن ان يعيش معنا ".

وحول اذا كانت هذه الحكومة تختلف عن سابقتها وخاصة فيما يتعلق بالتعامل مع قضايا الجمهور العربي ، قال جعفر فرح :"  لا اعتقد ان هذه الحكومة برهنت انها تختلف ، خاصة ان بينيت ولبيد معنيان باستمرار ادارة الصراع ".

" اي أحد يتوقع من الشرطة او الشاباك ان يحمينا فهو ساذج"
وختم جعفر فرح متطرقا الى مقارنة البعض بقضية استنفار عناصر الامن وعملية البحث عن الاسرى الهاربين ومقارنتها بمحاربة الشرطة للجريمة في المجتمع العربي قائلا :" استهجن المقارنة واعتبرها سذاجة ، عصابات الاجرام هي وسيلة سيطرة ، هذا السلاح لم يأت من مصانع السلاح في ام الفحم والناصرة ، هذا السلاح من الجيش الاسرائيلي ، ولو ان الجيش الاسرائيلي معني بمنع  هذا السلاح  من الوصول للمجتمع العربي لفعل ذلك .  لكن هذه هي خطة من جهاز الامن العام الشاباك لاشغال المجتمع العربي والسيطرة عليه . فاي أحد يتوقع من الشرطة او الشاباك ان يحمينا فهو ساذج"  . 

 
جعفر فرح - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 عيساوي فريج - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 
منصور عباس - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


يائير لبيد  - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

 
عومر بار ليف - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق