اغلاق

قصة الشرنقة والفراشة

يُحكى أنَّ رجلًا يحب مراقبة الفراشات وهي تَطير ويمتّع ناظرَيْه بألوانِها الزّاهية، وجد في إحدى الأيّام شرنقة على وشك أن تخرج منها إحدى الفراشات،

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Eva-Katalin

فقال في نفسه إنّها فرصة لرؤية هذا الحَدَث الفريد، فجلس الرجل لساعاتٍ طويلة وهو يراقبُ الفراشة تحاول الخروج من ثقب صغير في الشّرنقة، ولكنها لم تتمكّن من الخروج وبَدَت أنَّها ضعيفة، استمرّ الرجل بالمراقبة على أمل أن تخرج الفراشة وأمضى ما يقارب العشرة ساعات وهو ينتظر، إلا أنَّ الفراشة في النّهاية توقّفت عن المحاولة، ظنّ الرّجل بأنَّ الفَراشة قد استسلمت ولن تخرج أبدًا فقام بإحضار مقصّ وزاد من مساحة الثّقب كي تتمكّن الفراشة من الخروج. وبالفعل تمكّنت الفراشة من الخروج ولكن شكلها كان غريبًا، حيث إنّ جسمَها منتفخ ومليء بالسّوائل وجناحَيْها صغيران، انتظر الرّجل حتى يكتمل تحوّل الفراشة إلى شكلها النهائي ولكن دون جَدوى، حيث بقيت الفَراشة على حالِها التي خرجت عليها، في النهاية اكتشف الرجل أنَّ عدم مقدرة الفراشة على الخروج كان جزءًا من تطوّرها داخل الشرنقة وكان عليه أن يدعها تستمرّ بالمحاولة لفترة أطول كي تتمكّن من إزالة السوائل من جسدها وتزيد من حجم جناحيها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق