اغلاق

هل يؤدي الإفراط في الحلويات إلى إصابة طفلك بالسكري؟

يعاني 422 مليون شخص حول العالم مرض السكري، ونظراً لارتباطه بأسلوب الحياة، هناك العديد من الأساطير المحيطة بداء السكري، بما في ذلك مسبباته.


الصورة للتوضيح فقط - تصوير : Irina_Geo - istock

ويمكن أن يصيب السكري الأطفال من عامين فما فوق، ونظراً لأن الأطفال جميعاً يحبون الحلويات والشوكولاتة يقلق العديد من الآباء من تسبب ذلك في إصابة أطفالهم بالسكري.

 هل يمكن أن يسبب الإفراط في الحلويات إصابة الأطفال بالسكري؟
 على عكس المعتقد الشائع، الذي يقول إن داء السكري ينتج عن الإفراط في تناول السكريات، إلا أن الحقيقة أن هذا الأمر مجرد خرافة.
 
 السكري من النوع الأول
 أثبتت الأبحاث العلمية أنه لا توجد علاقة بين تناول السكريات وداء السكري، فداء السكري من النوع الأول هو من أمراض المناعة الذاتية، حيث يفقد الجسم قدرته على إنتاج الأنسولين، والسبب الدقيق لذلك غير معروف حتى الآن، ولا توجد طريقة لمنعه.
 
 السكري من النوع الثاني
 يرتبط مرض السكري من النوع الثاني بزيادة الوزن عامة، وليس مجرد استهلاك السكريات، والأطفال الذين يأكلون الأطعمة غير الصحية، ويتجنبون الأطعمة الصحية، سواء كانت سكرية أم لا، يصبحون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، خاصة إذا زاد وزنهم.
 
 أضرار السكر للأطفال؟
 يؤدي الإفراط في تناول السكر لدى الأطفال إلى ارتفاع كبير في نسبة السكر بالدم بمرور الوقت، ما يزيد مخاطر مقاومة الأنسولين، ويسبب مقدمات السكري من النوع الثاني.
 كما يمكن أن يؤثر تناول الكثير من السكر في مزاج طفلك ونشاطه، ويؤدي إلى فرط نشاطه تارة، وخموله أخرى.
 ومع ذلك، يقول الخبراء إنه لا حاجة للخوف من تناول الفاكهة والحبوب الكاملة والبقوليات ومنتجات الألبان، رغم احتوائها على السكر، لأن هذه المصادر الطبيعية تساعد على نمو الطفل وتطوره.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق