اغلاق

رام الله: وزارتا التربية والتعليم العالي تساندان الأسرى بوقفة مؤازرة

نظمت وزارتا التربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، وعبر اللجان الحركية في كلتا الوزارتين، وقفة دعم وإسناد للأسرى والمعتقلين؛ في رسالة حملت


صور من دائرة الإعلام التربوي

دلالات المؤازرة والوقوف إلى جانب الأسرى وذويهم في ظل الظروف الراهنة التي يمرون بها.
وشارك في هذه الوقفة، التي نُظمت أمام مبنى وزارة التربية، وزيرا التربية أ.د. مروان عورتاني، والتعليم العالي أ.د. محمود أبو مويس، ووكيل "التربية" د. بصري صالح، وأمين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات، وأعضاء اللجان الحركية في وزارتي التربية والتعليم العالي، وحشد من أسرتي الوزارتين.
وألقى المشاركون كلمات معبرة جددوا فيها تأكيدهم على ضرورة تأصيل روح الوفاء لقضية الأسرى والدفاع عنها والإبقاء على جذوتها متقدة، مطالبين بتكثيف الجهود من أجل الإفراج العاجل عن الأسرى والمعتقلين ووقف الممارسات الاحتلالية الهمجية التي تطالهم، كما تخللت الوقفة فقرات تضمنت إلقاء قصائد وطنية جسدت معنى الإرادة والإشادة بصبر الحركة الأسيرة وعنوانها وقهرها للسجن والسجان.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق